• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

من خلال أنشطة تحول الأفكار الإبداعية إلى واقع

مركز دبي للتطوع يرتدي ثوب العطاء لخدمة المجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 مارس 2014

خولة علي (دبي) - يرتدي مركز دبي للتطوع التابع لهيئة تنمية المجتمع ثوب العمل التطوعي، باعتباره قيمة مهمة في بناء المجتمعات وتنميتها، وعنصراً يقاس به تطور الشعوب وتقدمها، فهو مثال لمعاني الجهد والبذل والعطاء الذي يقدمه المرء من دون مقابل، خدمة لمجتمعه، ورغبة في بنائه اجتماعياً واقتصادياً، وأثبت الكثير من الهيئات والمؤسسات المجتمعية التي أوجدت وحدة مهمة في هيكلها التنظيمي ممثلة في النشاط التطوعي، ما لهذا النشاط من أثر كبير في تنمية المجتمع والنهوض به، حيث أسهمت في عملية تنظيم هذا النشاط وفق منهج وأنظمة مدروسة، تصون حقوق المتطوع والجهات الأخرى المستفيدة منه.

حول خدمات مركز دبي للتطوع، قال خالد الكمدة مدير عام هيئة المجتمع في دبي، إن هيئة تنمية المجتمع بإطلاق خدمات التطوع عام 2009 عبر قسم شؤون المتطوعين، وشهدت خدمات التطوع منذ ذلك الحين تطوراً كبيراً، ما دفع إلى إطلاق مركز دبي للتطوع في الخامس من ديسمبر عام 2012 والذي يعد أول مركز تابع لحكومة دبي يقوم بإدارة المبادرات التطوعية وتحويل الأفكار الإبداعية للمتطوعين إلى واقع خدمي، ما يعزز من روح التكافل والرعاية المتبادلة بين جميع فئات المجتمع، ويؤكد رؤية الهيئة من أهمية العمل التطوعي في الحياة العامة.

مبادرات ومشاريع

الكمدة لفت إلى أن إنشاء مركز دبي للتطوع جاء لتنظيم العمل التطوعي في الإمارة، حيث يشكل المركز رافداً لجميع الأعمال التطوعية من خلال أنظمة عدة يعمل من خلالها ليكون بذلك المنسق الرسمي لكل ما له علاقة بالتطوع، وداعماً لجميع الأنشطة والمشاركات المجتمعية على مستوى القطاعات الحكومية والخاصة وجمعيات النفع العام، كما يعمل المركز على طرح مبادرات ومشاريع تطوعية لخدمة المجتمع وتعزيز ترابط شرائحه كافة، ونظراً لاختلاف درجة مفهوم ثقافة العمل التطوعي لدى كل فرد، وعدم وضوح مفهوم العمل التطوعي للجهات أو المؤسسات وكيفية التعامل مع المتطوع، ومن هنا عمل المركز على إيجاد ميثاق خدمة للتطوع يحفظ ويصون حق كل المتطوعين. مركز دبي للتطوع يتكون من مجموعة أنظمة رئيسية منها، التسجيل، حقوق المتطوعين، التدريب والتطوير، توفير الفرص التطوعية، احتساب ساعات التطوع، بالإضافة إلى نظام تسويق العمل التطوعي، وأيضاً نظام تقييم فعاليات وأنشطة العمل التطوعي، وذلك رغبة في الارتقاء بهذه المنظومة وتوجيهها بالطريقة الصحيحة.

النمو الاجتماعي

ومن حيث طبيعة أنشطة المركز أشار الكمدة إلى أنها تتضمن الأنشطة المجتمعية، التي من شأنها تطوير النمو الاجتماعي الوطني، ويشكل ذلك برامج ومبادرات خاصة بمركز دبي للتطوع، يقوم بتبنيها وتنفيذها بالتعاون مع هيئات وجمعيات مختلفة، ومشاريع تطوعية أخرى يشارك فيها المتطوعون بدعم ومساعدة الجهات الحكومية والخاصة، ما يعزز روح التكافل والرعاية المتبادلة بين جميع فئات المجتمع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا