• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ضمن جهودها لمنع الحكومات من التجسس على المستخدمين

«جوجل» تشفر محرك البحث على الإنترنت في الصين وسط توقعات بصدام مع السلطات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 مارس 2014

سان فرانسيسكو (د ب أ) - ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية، أن شركة جوجل لخدمات الإنترنت الأميركية، قررت تشفير كل عمليات البحث التي يقوم بها مستخدمو الإنترنت في الصين، وهو ما يمثل تحدياً قوياً للسلطات الصينية.

وبسبب هذه الخطوة من جانب جوجل، لن تتمكن السلطات الصينية من وقف عمليات البحث عن بعض الكلمات ذات الحساسية السياسية بالنسبة لها مثل «دلاي لاما» و«ميدان تياننمين».

وتمثل هذه الخطوة، جزءاً من جهد أوسع تقوم به جوجل لتعزيز حماية الخصوصية على الإنترنت، بهدف منع الحكومات من محاولة التجسس على المستخدمين في مختلف أنحاء العالم.

ومن المعروف أن شركة جوجل تقوم بتشفير كل عمليات البحث على الإنترنت في الولايات المتحدة منذ 2012، وبدأت تشفير كل أنشطة المستخدمين على محرك البحث الخاص بها، في أعقاب الكشف عن عمليات تجسس قامت بها وكالة الأمن القومي الأميركية على مستخدمي الإنترنت وشبكات الاتصالات.

ولكن تشفير محرك البحث في الصين، يمكن أن يضع جوجل في صدام مع الحكومة الصينية التي تفرض قيوداً صارمة على مواقع الإنترنت المتاحة بحرية أمام المستخدمين في البلاد.

وكانت تقارير إخبارية كشفت أن وكالة الأمن القومي الأميركية نجحت في اختراق الكثير من أنظمة التشفير عبر الإنترنت، مما يمكنها من التجسس على العديد من البيانات المشفرة التي تنتقل عبر الشبكة العالمية، مثل محتوى رسائل البريد الإلكتروني والبيانات المصرفية. وأوضح تقرير لصحيفتي «نيويورك تايمز» الأميركية و«جارديان» البريطانية في وقت سابق من العام الماضي، أن المسؤولين بالوكالة الاستخباراتية الأميركية أبرموا اتفاقية مع شركات تقنية لمساعدتهم على اختراق نظم التشفير القوية على الإنترنت، بالإضافة إلى مساعدتهم في وضع أبواب خلفية في أجهزة المستخدمين تسهل للوكالة اختراق تلك الأجهزة متى شاءت، وتدفع الوكالة 250 مليون دولار سنوياً لتلك الشركات لضمان استمرار تعاونها.

وتطلق «جوجل» تقرير شفافية بشكل دوري لإظهار حجم الطلبات الحكومية لبيانات المستخدمين، وانضمت شركات تقنية أخرى لها مثل «تويتر» و«فيسبوك» و«ياهو» بإطلاق تقارير شفافية خاصة بها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا