• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:36    مصدر أمني: مقتل 40 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

«الميرنجي» ملك أوروبا القديمة والحديثة

المجد للريال.. والفخر لـ «الأبطال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مايو 2016

محمد حامد (دبي)

بعد فوزه على الجار العنيد أتلتيكو مدريد 5-3 بركلات الترجيح، انتزع ريال مدريد لقب دوري الأبطال للمرة الـ 11، وأصبح ملك أوروبا المتوج على عرش الساحرة دون منافس وفقاً لما تؤكده لغة الأرقام، فقد كانت إنجازات النادي الملكي محل تشكيك وفقاً لرؤية البعض، حينما فاز بدوري الأبطال بنظامها القديم 6 مرات، منها 5 مرات متتالية أعوام 1956 و1957 و1958 و1959 و1960، بالإضافة إلى لقب عام 1966.

ولكن الريال صاحب الرقم القياسي للبطولة القارية بنظامها القديم، عاد وانتزع الرقم القياسي لدوري الأبطال بالنظام الحالي أيضاً، فقد فاز باللقب أعوام 1998 و2000 و2002 و2014 و2016، ما يؤكد أن الريال ملك أوروبا في على مدار التاريخ.

رقمياً أيضاً ابتعد الريال عن أقرب المنافسين على اللقب القاري بـ 4 بطولات، وهو إيه سي ميلان الذي فاز بدوري الأبطال 7 مرات، آخرها عام 2007، ما يعني أن الفريق الميلاني في حاجة للفوز باللقب 5 مرات، وفي الوقت نفسه يتوقف الريال عن التتويج بأي لقب لكي يصبح النادي الإيطالي على عرش أوروبا، وهو أمر يبدو صعب المنال، ما يؤكد أن الملكي سوف يبقى منفرداً بعرش القارة العجوز لسنوات طوال.

مفارقة أخرى يمكن القول إنها تؤكد قوة شخصية الريال القارية، وهو أمر إيجابي، وربما يعتبرها البعض أمراً سلبياً، وهي أن ريال مدريد لم يحقق لقب الدوري في أي مناسبة من بين آخر 5 مرات فاز خلالها بلقب دوري الأبطال، وتحديداً أعوام 1998 و2000 و2002 و2014 و2016، وهو يتشابه إلى حد ما مع الميلان في هذا الجانب، حيث التألق القاري والتعثر المحلي في الموسم نفسه.

مجد زيزو ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا