• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

التهم «العسل اليمني»

الكويتي 100٪

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 يناير 2013

المنامة (الاتحاد) - اجتاز منتخب الكويت السد اليمني بهدفين في مباراتهما مساء أمس على ملعب مدينة خليفة الرياضية بالعاصمة البحرينية المنامة، ضمن منافسات الجولة الأولى بالمجموعة الثانية لبطولة كأس الخليج الـ21 لكرة القدم، وأحرزهما يوسف ناصر في الدقيقة 63، وبدر المطوع في الدقيقة 82، وأهدر اللاعب نفسه ضربة جزاء في الدقيقة 11 تصدى لها الحارس اليمني سعود عبد الله ببراعة، ومرت المباراة بمراحل عدة، حيث سيطر «الأزرق» على مجريات اللقاء في الشوط الأول، لكن دون جدوى، حيث لم يستطع لاعبوه ترجمة السيطرة إلى أهداف في ظل تماسك الدفاع اليمني ومن خلفه حائد الصد المنيع سعود عبد الله حارس «الأحمر».

وفي الشوط الثاني تخلى اليمنيون عن الحذر الدفاعي بعض الشيء وبادلوا الكويتيين الهجمات، ولعبت خبرة «الأزرق» دوراً كبيراً في حسم نتيجة اللقاء، في ظل نقص الخبرة لدى لاعبي اليمن الذين لم يستطيعوا الصمود حتى نهاية المباراة، وحصد الكويت أول ثلاث نقاط، في بداية رحلة الدفاع عن اللقب، واحتفل أيضاً بمباراته رقم 100 في العرس الخليجي الكبير، ولكن على طريقته الخاصة، عندما التهم العسل اليمني.

ووسط حضور جماهيري مميز لمساندة المنتخبين انطلقت المباراة بضغط هجومي «أزرق» بلون قميص منتخب الكويت الذي سعى لتسجيل هدف مبكر، يضمن له فتح خطوط «الأحمر» اليمني، وألغى حكم المباراة هدف ليوسف ناصر مهاجم الكويت بداعي التسلل في الدقيقة الخامسة ، واعتمد لاعبو اليمن على الهجمات المرتدة في ظل الضغط الكويتي المكثف، وإن كانت هجمات «الأحمر» تنتهي عند وسط الملعب الكويتي لندرة للمهاجمين في المنطقة.

ونجح الكويتيون في إيقاع الدفاع اليمني في الخطأ، عندما احتسب حكم المباراة بندر الدوسري ضربة جزاء لمصلحة يوسف ناصر، بعد تعرضه للعرقلة داخل المنطقة من المدافع أحمد صديق الذي حصل على البطاقة الصفراء الأولى في المباراة، وتصدى بدر المطوع لضربة الجزاء وسددها قوية، لكن الحارس اليمني سعود عبد الله أعلن عن تألقه، وظهر في «الكادر» في الدقيقة 11 وأبعد الكرة ببراعة، ومنع فرصة هدف لـ «الأزرق».

وظهر الهجوم اليمني في مناطق الخطر «الزرقاء» للمرة الأولى في الدقيقة 15، عندما لعب محمد فؤاد رأسية قوية داخل منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيمن لرمى نواف الخالدي حارس الكويت، وواصل لاعبو الكويت الضغط الهجومي المكثف، وظل الدفاع اليمني صامداً، وعاد الحارس سعود عبد الله للتألق مجدداً عندما أنقذ انفراداً صريحاً للمطوع، وكاد منتخب اليمن أن يفاجيء الجميع بهدف من هجمة مرتدة نموذجية، عندما وصلت الكرة إلى كميل طارق شبه المنفرد بنواف الخالدي حارس الكويت ونجح الأخير في إنقاذ الموقف وتحويل التسديدة إلى ركنية، وبمرور الوقت زادت ثقة لاعبي اليمن في أنفسهم، وتبادل «الأحمر» الهجمات مع «الأزرق»، وإن كان الأخير قد كثف من ضغطه، لكن الحارس سعود عبد الله نجم المباراة ببراعة، وأنقذ مرماه من أكثر من فرصة للتسجيل.

وحرم القائم الأيسر لمرمى نواف الخالدي حارس الكويت، منتخب اليمن من هدف، عندما تصدى لرأسية كميل طارق في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الأول. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا