• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

توريس فشل في تحقيق حلم حياته

الألقاب تخاصم أتلتيكو في وجود «النينو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مايو 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

لم يتمكن فيرناندو توريس، نجم نجوم كرة القدم الإسبانية، من تحقيق حلم حياته بالتتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا مع ناديه الذي تربى ونشأ فيه أتلتيكو مدريد، حيث جاءت الخسارة أمام غريمة التقليدي ريال مدريد في المباراة النهائية، لتبدد حلم الطفولة للمهاجم الإسباني الذي توج باللقب الأوروبي مع تشيلسي الإنجليزي في عام 2012، لكنه كان يفضل التتويج بقميص أتلتيكو مدريد، نظراً للمشاعر التي تتملكه عندما يرتدي قميص الأبيض والأحمر.

توريس تدرج في المراحل السنية لأتلتيكو منذ نعومة أظافرة حتى تسلم شارة الكابتن في سن الـ 21، وكان حينها المهاجم الأول في الدوري الإسباني ومع منتخب «الماتادور» أيضاً، وخاض 174 مباراة في بطولة الدوري وسجل 75 هدفاً، ولكنه لم يتمكن من التتويج بأي لقب مع أتلتيكو مدريد قبل أن يرحل في عام 2007 إلى ليفربول الإنجليزي، ويكتب قصة نجاح مثيرة في البريميرليج، ولكنه عانى من انعدام التتويج بالألقاب أيضاً مع «الريدز»، ليتوجه بعد ذلك إلى تشيلسي وحينها بدأت مسيرة الحصاد بالنسبة لـ «النينو»، بالتتويج بدوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي وكأس إنجلترا وكأس رابطة الأندية المحترفة الإنجليزية، ورحل توريس بعد ذلك في تجربة جديدة إلى الدوري الإيطالي برفقة أي سي ميلان، لكنه لم يتمكن من التأقلم مع الروسونيري وسط هبوط في مستوى اللاعب والفريق نفسه، فعاد إلى فريق الطفولة، في الوقت الذي تمكن من خلاله أتلتيكو بالتتويج بعدة بطولات على المستوى المحلي والوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا والخسارة أمام الريال قبل عامين.

حظ توريس العاثر برفقة فريقه كان مؤثراً على الطرفين، فمنذ قدومه في العام الماضي لم يحقق أتلتيكو أي لقب، وفي هذا الموسم تمكن من الوصول مرة أخرى إلى نهائي دوري أبطال أوروبا وأمام الغريم التقليدي أيضاً في نهائي مكرر لعام 2014، حيث أكد اللاعب أن هذه المباراة تعتبر أهم لقاء في حياته الكروية المليئة بالأحداث والألقاب، مشيراً إلى أن التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا برفقة ناديه أتلتيكو مدريد هو الحلم الكبير بالنسبة إليه، موضحاً أنه توج ببطولة كأس العالم وأمم أوروبا مع المنتخب الإسباني، وبدوري الأبطال والدوري الأوروبي مع تشيلسي الإنجليزي، غير أن التتويج بالبطولة الأوروبية بقميص أتلتيكو له طعم خاص، وعبر ستيفان جيرارد كابتن فريق ليفربول السابق وزميل توريس بالفريق الإنجليزي عن مساندة للنجم الإسباني في مباراة فريقة أمام الريال، مؤكداً أنه يتمنى للنينو تحقيق اللقب الأوروبي بقميص فريقه الأصلي وتحقيق حلم حياته، غير أن ركلات الجزاء الترجيحية حالت دون تحقيق هذا الحلم للهداف الإسباني، في سيناريو مثير أضاع فيه أتلتيكو ضربة جزاء في الشوط الثاني قبل أن يعود مرة أخرى بالتعادل، ولعب أشواط إضافية والانتقال إلى الركلات الترجيحية، حيث لم يتمكن توريس وجريزمان من مساعدة فريقه في بلوغ الهدف المنشود في نهاية المشوار، بعد الإطاحة بالبارسا وميونيخ في طريق الوصول إلى النهائي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا