• الأربعاء 24 ذي القعدة 1438هـ - 16 أغسطس 2017م

في خطابه أمام «آيباك»

أوباما يخطب ود إسرائيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

حث أوباما، يوم الأحد الماضي، إسرائيل وأنصارها المتحمسين من الأميركيين، على الامتناع عن الحديث الآن عن الحرب مع إيران، والصبر لبعض الوقت حتى تفعل العقوبات الاقتصادية القاسية فعلها، في الحد من الطموحات النووية الإيرانية.

وأضاف أوباما في كلمته أمام المؤتمر السياسي السنوي للجنة الشؤون العامة الأميركية - الإسرائيلية "آيباك" -وهي مجموعة ضغط ذات نفوذ كبير في الولايات المتحدة- أن توجيه ضربة عسكرية لإيران في الوقت الراهن لن يؤدي سوى إلى تعزيز موقفها الدبلوماسي الهش علاوة، على أنه سيفشل في إيقاف برنامجها لتخصيب اليورانيوم بشكل دائم.

وأقر أوباما بأن القيادة السياسية في إيران، قد لا تستجيب للضغوط الاقتصادية، وأنه يرغب في استخدام "كافة مقومات القوة الأميركية" لمنع تلك الدولة من تطوير سلاح نووي، ولكنه يرى مع ذلك أنه يجب إتاحة الفرصة للدبلوماسية كي تأخذ مجراها.

ويبدو أن دعوة أوباما للتحلي بالصبر، هي مقدمة للرسالة التي كان يريد توصيلها، على انفراد، لنتنياهو عند لقائه به في البيت الأبيض يوم أمس (الاثنين).

وفي تصريح له عقب استماعه لكلمة أوباما قال نتنياهو: "أشعر بالامتنان لما قاله الرئيس وخصوصاً تأكيده على أن إسرائيل يجب أن تدافع عن نفسها بنفسها ضد أي خطر يتهددها".

والحال أن خطاب أوباما أمام "آيباك" يمثل بداية لأسبوع حرج في دبلوماسيته الرامية لاحتواء طموحات إيران النووية، وطمأنة إسرائيل حليف أميركا الأقرب في الشرق الأوسط، بأن بلاده ستقوم بكل ما هو ضروري لحماية مصالحها الأمنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا