• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

«الرقابة» يحذر من الشائعات الغذائية خلال رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مايو 2016

ناصر الجابري

حذر جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية من الشائعات الغذائية التي تنتشر بكثرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال شهر رمضان المبارك، وتستهدف بعض المنتجات الغذائية، بمعلومات مضللة من مصادر مجهولة، بهدف التشكيك في جودة هذه المواد، واستغلال جهل بعض من يتداولها بأسس سلامة وجودة الغذاء.

وقال علي يوسف السعد مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في الجهاز بالإنابة، إن انتشار الشائعات الغذائية في مواقع التواصل الاجتماعي خلال الشهر الفضيل، يثير الكثير من الذعر والقلق لدى المستهلكين، داعياً إلى عدم الانسياق وراء الشائعات، والتأكد من مصدرها قبل إرسالها، والتحري من صحة المعلومات الواردة فيها.

وأضاف السعد أن بعض مروجي هذه الشائعات التي قد تحدث صخباً في المجتمع، يقومون من دون قصد بترويجها إلى الآخرين، من خلال إعادة نشرها، وإرسالها عبر وسائل التواصل المتنوعة، وهذا ما يسهم في انتشار الشائعات بشكل أوسع، ويفاقم من الآثار السلبية المترتبة على ذلك.

وأكد السعد أن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يعمل جاهداً على التحقيق في الشائعات الغذائية والرد عليها وفق أسس علمية ودقيقة، لتصحيح المفاهيم الخاطئة التي تنقلها تلك الشائعات، وتكوين فكرة صحيحة لدى المستهلك، ومساعدتهم على تقييم ما يصلهم من شائعات وعدم تصديق كل ما يرد فيها. وتصديق بعض ما يرد منها قد يؤثر على عادات المجتمع الغذائية بصورة سلبية، وقد يجعلهم أداة لتنفيذ الأغراض التي تهدف إليها تلك الشائعات، داعياً الجمهور إلى عدم الاعتماد على هذه الرسائل المغلوطة ونشرها تلقائياً، مشيراً إلى أن الجهات المختصة تتولى عملية نشر الرسائل التحذيرية والتوعوية التي تستند إلى معطيات وبيانات صحيحة.

ولفت السعد إلى أهمية أن تكون عند المستهلك ثقة بجودة المواد الغذائية التي تباع في الأسواق، لاسيما وأن كل المواد الغذائية لا تدخل الدولة إلا بعد التأكد من مطابقتها للمواصفات المعتمدة، إلى جانب أن أي مادة يتم فحصها في المنافذ الحدودية، وتستمر عمليات التفتيش وأخذ عينات من المواد الغذائية في مراكز البيع، سواء البقالات أو المطاعم، للتأكد من أن المادة الغذائية صالحة للاستهلاك.

ودعا السعد الجمهور إلى التواصل مع الجهاز في حال وجود أي معلومات أو شكاوى تتعلق بالسلامة الغذائية من خلال حساباته في وسائل التواصل الاجتماعي، وعلى البريد الإلكتروني للجهاز، أو على الرقم المجاني لحكومة أبوظبي 800555.

 

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا