• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

في مهرجان مسقط

ابن جرش يستعرض تجربة الإمارات في المسرح المدرسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

الاتحاد

لليوم الرابع على التوالي، تتواصل فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان المسرح المدرسي بمسقط الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم بسلطنة عمان ويتضمن سبعة عروض مسرحية يقدمها طلاب المناطق التعليمية من مختلف محافظات السلطنة يرافقها ندوات تطبيقية تتناول الأعمال المسرحية المقدمة ويشرف عليها نقاد وفنانون يستضيفهم المهرجان، إضافة إلى ورش عمل تدريبية خاصة للطلبة.

ولتعميق تجربة المسرح المدرسي على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، حرصت إدارة المهرجان على استضافة ممثلين عن وزارات التربية والتعليم في دول المجلس ومن بينها دولة الإمارات، التي شاركت بوفد يضم كل من خليفة التخلوفة وصالح الأستاذ وآمنة الزعابي، كما حرصت على إبراز تجربة مجموعة مسارح الشارقة في هذا الميدان من خلال استضافة مديرها العام السابق محمد حمدان بن جرش مدير عام المدينة الجامعية في الشارقة بصفته ضيف شرف المهرجان والذي قدم أمس الأول ورقة استعرض فيها الملامح الرئيسية لتجربة الإمارات في المسرح المدرسي عموما ومهرجان الشارقة للمسرح المدرسي على وجه الخصوص والذي نظمته المجموعة العام الماضي بالتعاون مع منطقة الشارقة التعليمية ومكتب الشارقة التعليمي بالمنطقة الشرقية.

وأكد بن جرش أن المجموعة انطلقت في استراتيجيتها الخاصة بمهرجان المسرح المدرسي من الاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة للناشئة، ومن اهتمامه المميز بالمسرح الذي هو رديف للتعليم، ولتكوين الوعي والمعرفة، والارتقاء بالذائقة الفنية والجمالية للإنسان في مختلف مراحل حياته، مشيرا إلى أن التركيز على المسرح المدرسي هو أمر طبيعي لأنه القاعدة الأساسية التي ينشأ من خلالها جمهور المسرح.

وقال بن جرش “يأتي اهتمامنا بالمسرح المدرسي منذ 2009، وقد كان الدافع الرئيسي لذلك الاهتمام هو الحديث المتعاظم من قبل المسرحيين عن ضرورة تفعيل هذا الشكل المسرحي بوصفه رافدا أساسيا للحركة المسرحية من جهة، بالإضافة إلى ما يعول عليه في ترسيخ قاعدة جماهيرية للمسرح تكون البيئة التعليمية حاضنتها الرئيسية والكبرى في الوقت نفسه، لما تشكله الشرائح المندرجة في العملية التعليمية من نسبة كبيرة عدديا قياسا إلى إجمالي أفراد المجتمع”.

ونوه المدير العام السابق إلى أن المجموعة استفادت كثيرا من تجارب الدول العربية في المسرح المدرسي، وأنها أصدرت كتابا بعنوان “تجارب عربية في المسرح المدرسي” يضم عددا من البحوث التي سلطت الضوء على العديد من العناوين الإبداعية للمسرح المدرسي ومساراته الإنسانية والفنية والحضارية، مذكرا بمشاركة المجموعة في مهرجان أصيلة الدولي لمسرح الطفل بالمغرب في يوليو 2011 في دورته الثامنة، حيث تم حصد ست جوائز من أصل إحدى عشرة جائزة من ضمنها جائزة أفضل عرض، وهذه الجوائز تضاف إلى إنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة وتميزها في مختلف الميادين، كما قامت وزارة التربية والتعليم بدولة الإمارات العربية المتحدة بتكريم مجموعة مسارح الشارقة وقدمت لها جائزة شخصية العام 2011 وذلك لدعمها لرسالة المسرح المدرسي وبهذا تكون مجموعة مسارح الشارقة وخلال عامين من عملها ورغم حداثتها قد أثبتت تميزها وعملها المنهجي لتطوير الحركة المسرحية والمساهمة في تنمية الوعي المسرحي لدى المجتمع.

ويهدف مهرجان المسرح المدرسي في مسقط والذي يختتم اليوم إلى الارتقاء بمستوى المسرح المدرسي كوسيلة تربوية وتعليمية تهدف إلى إعداد الناشئة إعداداً تربوياً متكاملاً، ويتضمن المهرجان سبعة عروض مسرحية. كما شارك الفنان العراقي محمود أبو العباس في المهرجان من خلال الإشراف على ورشة تدريبية في مجال إعداد وتدريب الممثل، كما شهد المهرجان تكريم عدد من الشخصيات المسرحية، ومنهم وفد الإمارات المشارك في المهرجان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا