• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

شراكة بين «أومنيكس» و«فايل نت» لتقديم أحدث نظم إدارة المحتوى بالمنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - أبرمت «أومنيكس إنترناشيونال»، اتفاقية للتعاون مع قسم «فايل نت» التابع لشركة «آي بي إم»، من شأنها تعزيز ريادة الشركتين في أسواقهما. وسيصبح بوسع الشركات الإقليمية الاستفادة من تقنيات عالمية المستوى تتيح نفاذاً كاملاً إلى أفضل الممارسات والقدرات الوظيفية المتقدمة المتعلقة بالمحتوى، علاوة على إتاحة أعلى درجات الاستقرار لنظم إدارة المحتوى.

وقد شهدت هذه الشراكة بين«أومنيكس»، و«فايل نت»، التي وصفتها «جارتنر» للأبحاث بالرائدة عالمياً في إدارة المحتوى، أول بوادر النجاح في المنطقة، إذ وقّعت الأولى، ممثَّلة بقسم حلول المشاريع فيها، اتفاقية لتنفيذ أحد أكبر مشاريع إدارة المحتوى للمؤسسات في دولة الإمارات، مقدمة خلالها حلول «فايل نت» من «آي بي إم» إلى إحدى الجهات الحكومية، كي تمكّنها من إدارة معالجة المستندات الحساسة إدارة كفؤة.

وأكّد حازم اللحام، مدير القطاع الحكومي والأعمال العامة، قسم حلول برمجيات الأعمال في «أومنيكس إنترناشيونال»، الأثر الإيجابي البالغ للخدمات التي تقدّمها «أومنيكس» وشركاؤها على الاقتصاد في المنطقة، عبْر ما قال إنه مساعدة الهيئات والمؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص على تبنّي تقنيات بارزة عالمياً ترفع كفاءتها وتزيد إنتاجيتها. وأضاف: «تقدّم «أومنيكس» منتجات ممتازة وشركاء من خيرة الشركات للعمل معهم، وهي تقوم بذلك على أكمل وجه، وقد أصبح بوسعها الآن دعم عملائها من خلال إتاحة المجال أمامهم للحصول على مجموعة أدوات فايل نت الخاصة بإدارة المحتوى في المؤسسات من آي بي إم، لا سيما المحتوى المتعلق بالمعاملات وإدارة المحتوى الاجتماعي».

وأشار اللحام إلى أن العملاء سيستفيدون كذلك من مركز لاستراتيجيات المنتجات الرئيسية يتعلّق باحتواء التقاطعات بين إدارات المحتوى الاجتماعي والمتنقل، علاوة على دور تحليلات البيانات وإدارة المحتوى في الحلول المتخصصة كحلول الرعاية الصحية والتحقيق في عمليات الاحتيال.

ومن المنتظر أن تحظى إدارة المحتوى باهتمام متزايد لدى الشركات في جميع أنحاء العالم، في ضوء توقعات تشير إلى أن حجم العالم الرقمي سيصل إلى 40 ألف إكسابايت بحلول العام 2020. وسوف تلعب «أومنيكس» دوراً حيوياً في رفع قدرات الشركات على إدارة البيانات الضخمة من أجل تمكينها من اتخاذ قرارات مستنيرة، ما يجعلها تشتغل بطريقة أفضل وأكثر استدامة في المستقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا