• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تجدد الإشتباكات بمحافظة الانبار العراقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يناير 2014

أ ف ب

اكدت مصادر امنية ومحلية عراقية الاربعاء تجدد الاشتباكات في الفلوجة والرمادي في محافظة الانبار بين مسلحين موالين لتنظيم القاعدة والقوات الحكومية التي تحاول منذ السبت استعادة السيطرة على هاتين المدينتين.

ففي الفلوجة (60 كلم غرب بغداد)، قال شهود عيان لوكالة فرانس برس ان اشتباكات وقعت فجرا في حيي العسكري (شرق) والشهداء (غرب) على مدى قرابة ساعة من الزمن بعد تعرضهما الى قصف، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وفي الرمادي (100 كلم غرب بغداد)، قال ضابط في الشرطة برتبة نقيب ان قوات من الجيش العراقي تدعمها مروحيات خاضت ظهر اليوم اشتباكات مع مسلحين في منطقة الخالدية شرق المدينة.

وجاءت الاشتباكات بعد اطلاق تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام"، الفرع العراقي والسوري لتنظيم القاعدة، امس الثلاثاء دعوة لسنة العراق الذين يقاتلون القوات الحكومية الى عدم القاء السلاح، في اشارة الى الاحداث الجارية في محافظة الانبار.

وتعد المعارك التي تشهدها محافظة الانبار التي تتشارك مع سوريا بحدود تمتد لنحو 300 كلم ، الاسوأ منذ سنوات كما انها المرة الاولى التي يسيطر فيها مسلحون على مدن كبرى منذ اندلاع موجة العنف الدموية التي تلت الاجتياح الاميركي عام 2003.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا