• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المنتخب يصل إلى نيوكاسل اليوم و«تغريدة» لعساف تناشد العرب بمساندته

فلسطين يدخل أجواء «الآسيوية» بـ «الروح الخاصة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يناير 2015

نيوكاسل (الاتحاد)

يصل منتخب فلسطين إلى مدينة نيوكاسل في السادسة مساء اليوم إلى مدينة نيوكاسل للدخول الرسمي في أجواء البطولة، والاستعداد لمواجهة اليابان في بداية مشوار أسود كنعان في مشاركتهم الأولى بكأس آسيا، ويحمل اللاعبون والجهاز الفني طموحات كبيرة في تحقيق بصمة كبيرة في البطولة، ويتسلح لاعبو المنتخب بالعزيمة والروح القتالية خاصة أن هناك جالية فلسطينية وعربية كبيرة تساندهم في المباريات وكانت هناك جماهير كبيرة في استقبالهم لدى وصولهم إلى سيدني ومن المتوقع أن تستقبلهم أيضاً جماهير في مطار نيوكاسل.

وأنهى المنتخب معسكرا في سيدني الذي استمر لمدة أسبوع، ولعب مباراة ودية أمام فريق من الدوري الماليزي، وفاز عليه 4-1، وهو الفوز المعنوي الذي كان يحتاج إليه الجهاز الفني لرفع معنويات اللاعبين، قبل الدخول في أجواء البطولة، بجانب اطمئنان الجهاز الفني بقيادة أحمد حسن على جميع اللاعبين.

ويخوض المنتخب تدريباته الصباحية اليوم في سيدني قبل الحضور إلى نيوكاسل، وبدأ المدرب أحمد حسن في وضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة النهائية التي يخوض بها المباراة خاصة انه لم يكشف في المباراة الأخيرة عن وجه «أسود كنعان» الحقيقي، بل حرص على إخفاء معالم الخطة، بجانب التبديلات الكثيرة التي أجراها لأنه يدرك أن هناك عيونا تراقب المنتخب من بعيدة حتى ولو كانت غير مذاعة، طبقاً لطلب المنتخب، إلا أن جميع المديرين الفنيين يبحثون عن معلومة عن كل منتخب.

وبدأت مناورات اليابانيين بعدما حذر ماساهير شيمودا عضو اللجنة الفنية بالاتحاد الياباني لكرة القدم لاعبي منتخب بلاده من خطورة منتخب فلسطين الذي يواجهه في 12 يناير ضمن افتتاح منافسات المجموعة الرابعة بالبطولة، مؤكداً أن اليابان يراقب فلسطين من العام الماضي، عندما كان يشارك في بطولة التحدي، خاصة أنه تم تعيينه من قبل اتحاد بلاده مسؤولاً عن مراقبة بطولة كأس التحدي 2014 في سيدني، حيث إن قرعة كأس آسيا كشفت أن بطل هذه البطولة يواجه المنتخب الياباني في افتتاحية مبارياته في المجوعة الرابعة، وبما أن بطل بطولة التحدي كان لم يتحدد بعد فقد تابع شيمودا مباريات البطولة كافة بما في ذلك مباريات المنتخب الفلسطيني الذي فاز بالكأس وتأهل للنهائيات. وكشف شيمودا عن أن المنافس قوي من الناحية الدفاعية ويجيد غلق المنطقة ولديه عدد من اللاعبين الأقوياء وأصحاب الخبرة، وعلى لاعبي اليابان التعامل بحذر معهم. يذكر أن المنتخب الفلسطيني لم يلتق اليابان سوى مرة واحدة في دورة الألعاب الآسيوية في العام 2002، وانتهت لمصلحة اليابان 2- صفر، والتقيا على المستوى الأولمبي وفازت اليابان 3- صفر.

في الوقت نفسه، غرد المطرب الفلسطيني محمد عساف الفائز بلقب «أرب أيدول» في الموسم الماضي لمنتخب بلاده، وقال على حسابه الشخصي بتويتر (صباح الخير من فلسطين وكلنا مع منتخب فلسطين لكرة القدم «الفدائي»)، وشهدت تغريدة عساف الذي سبق له أن زار أستراليا وأقام حفلات عدة للجالية العربية والفلسطينية وخطف الأضواء إلا أنه فضل أن يرسل تغريدة صباحية لـ «أسود كنعان»، ويطلب كل الجماهير العربية والفلسطينية على مساندة المنتخب في مشواره الأول بالبطولة، وظهر عساف على حسابه الخاص في إحدى الصور وهو يغني وخلفه كتب الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم. على جانب آخر، بدأت الجماهير الفلسطينية ترتب للمواجهة الأولى مع «أحفاد الساموراي»، حيث ظهر التحالف بين الجماهير الفلسطينية والأسترالية لتبادل التشجيع لكلا المنتخبين، وقام عدد من الجماهير الفلسطينية الحاصلين على الجنسية الأسترالية في التنسيق في هذا الاتجاه، وظهرت على عدد من المواقع الأسترالية اثنين من الجماهير الأسترالية والفلسطينية، ويرتدي كل واحد منهما «تي شيرت» بلوني أستراليا وعلمها وفلسطين وعلمها أيضاً، في أولى صفقات جماهير المنتخبات قبل ساعات من انطلاقة المنافسات.

وبعيداً عن استعدادات المنتخب لمواجهة «الساموراي» الاثنين المقبل، فهناك العديد من القصص والحكايات المغلفة بالأسى والدموع، والتحديات الكبيرة التي يعيشها المنتخب الفلسطيني، وحقق إنجاز التأهل من رحم المعاناة، خاصة أن المنتخب يدخل أجواء البطولة، وسط غياب عدد من الأساسيين لظروف مختلفة، في مقدمتهم عماد زعترة ودانييل مصطفى وخافيير كوهيني، بجانب هيثم ذيب الذي يعمل مدرساً للتربية الرياضية، وتم منعه من مغادرة عمله في الوقت الذي ابتعد سامح مراعبة لاعب المنتخب من صفوفه، بسبب اعتقاله من قبل قوات الاحتلال لمدة 8 أشهر، إلا أنها أفرجت عنه، وذلك من محكمة سالم العسكرية بالقرب من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، بعد أن تم تجديد الاعتقال الإداري بحقه مرات عدة.

ويتردد أن مراعبة سوف ينضم إلى صفوف المنتخب، قبل مباراة اليابان والدخول في قائمة المنتخب، وكان اللاعب اعتقل 28 أبريل الماضي، أثناء مروره على معبر الكرامة الحدودي بين الضفة الغربية والأردن، بعد عودته مع بعثة المنتخب الفلسطيني من المشاركة في معسكر تدريبي بقطر تحضيراً للمشاركة بكأس التحدي، الذي حصل على لقبه بعد ذلك وتأهل للنهائيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا