• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تغيير مسمى الإدارة العامة للخدمات في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 مارس 2014

وام

أصدر سعادة اللواء خبير خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي قرارا إداريا بتغيير مسمى الإدارة العامة للخدمات الالكترونية إلى الإدارة العامة للخدمات الذكية، انسجاما مع المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بتعديل اسم دائرة حكومة دبي الإلكترونية إلى حكومة دبي الذكية في مايو الماضي والقاضية بالتحول نحو الحكومة الذكية مرحلة ما بعد الحكومة الإلكترونية.

وقال اللواء المزينة ان القرار يأتي انطلاقا من حرص شرطة دبي على تنفيذ تطلعات سموه في مواصلة الإبداع لمواكبة متطلبات المرحلة المقبلة للحكومة الذكية في إمارة دبي والتي تقدم خدماتها للمتعاملين بشكل إبداعي وسهل عبر الأجهزة الذكية المحمولة كنقلة نوعية في تقديم الخدمات الحكومية وكجزء من مواكبة التطورات العالمية على الصعيد التقني واستجابة لمتطلبات الجمهور وقطاع الأعمال بما يحقق لدولتنا التفوق والريادة.

وأضاف "نضع توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي نصب أعيننا للتحول الى الحكومة الذكية وتحقيق الرقم واحد التي دعا لها سموه في مجال توفير خدمات الحكومة الذكية بما يتوافق مع متطلبات حكومة المستقبل ويحقق السعادة للمتعاملين"، مشيرا الى ان شرطة دبي كانت من الدوائر الحكومية الأولى التي بدأت بالتحول إلى الأنظمة التكنولوجية مواكبة سرعة التطور التقني في جميع القطاعات الأمنية وسرعة التحول إلى نظام التعليم الذكي ليواكب مبادرة مدينة دبي الذكية وتطبيق أفضل الممارسات والتجارب بالإضافة إلى تحويل الخدمات الالكترونية إلى خدمات مبتكرة لخدمة المجتمع والتحول إلى الحكومة الذكية عبر إنجاز المعاملات واستقبال الطلبات والملاحظات والشكاوى والاقتراحات عبر الهواتف الذكية.

وأشار سعادة اللواء المزينة إلى أن فوز القيادة العامة لشرطة دبي بجائزة أفضل خدمة حكومية على المستوى المحلي في التطبيقات على الهواتف الذكية على مستوى الدولة بالإضافة إلى فوزها بأربع من جوائز حمدان بن محمد للحكومة الذكية ضمن برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية ما هي إلا البداية لمواصلة الانجازات ومسابقة التطورات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا