• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

السيدات يحتكرن الألقاب للعام الثالث على التوالي

سداسية تاريخية.. لليد الجزراوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مايو 2016

رضا سليم (دبي)

سجل فريق الجزيرة لكرة اليد للسيدات البطولة الثالثة هذا الموسم، بعد فوزه بكأس السوبر وانتصاره في كل المباريات، واستحق الفريق الجزراوي الكأس، وسجل اسمه في النسخة الأولى من البطولة، واحتكر فريق السيدات كل الألقاب عقب معانقة بطولة الدوري ثم كأس صاحب السمو رئيس الدولة، كما أن الفريق سيطر على كل البطولات على مدار 3 مواسم، وهي التي شهدت نشاطاً رسمياً لكرة اليد للسيدات.

ونجحت فرق الجزيرة حتى الآن في تحقيق 6 بطولات بعد ثلاثية السيدات، بالإضافة إلى درع دوري الرجال وكأس صاحب السمو رئيس الدولة للرجال ودرع دوري الصغار، ولا يزال هناك بطولة في أرض الملعب هي كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، بعدما تأهل الفريق للمربع الذهبي، ولم يسبق للجزيرة في تاريخه تحقيق هذه البطولات في موسم واحد.

وقال محمد حسن السويدي رئيس شركة الجزيرة للألعاب الرياضية: «الفوز بكأس السوبر له معان كثيرة، في مقدمتها التأكيد على اهتمام الجزيرة بالعنصر المواطن، خاصة اللاعبات، ولا ننكر أن هناك منافسة مع فريق الظفرة الذي وضع أسساً سليمة لتكوين فريق جيد سيكون له شأن في المواسم المقبل، وهذه هي البطولة السادسة لفخر أبوظبي هذا الموسم على مستوى كرة اليد، وهو إنجاز غير مسبوق، وأمامنا كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة للرجال، ورغم أن الفريق تأهل للمربع الذهبي إلا أننا خضنا موسماً صعباً وسط إصابات كثيرة في الفريق، ولا نضغط على اللاعبين، وبالطبع فريقنا في دائرة المنافسة بكل البطولات».

وأضاف: «لدينا خطط لكل الفرق في الموسم الجديد، نظراً لأن هذه الإنجازات تحملنا مسؤولية الحفاظ عليها، ونعمل حالياً على التعاقد مع لاعب سوبر للانضمام للفريق الأول في الموسم الجديد بعد رحيل علي الزين، وهدفنا في الموسم المقبل أن يكون الجزيرة هو الرقم الصعب في كل البطولات».

وأعربت أنيسة الشدادي رئيس اللجنة النسائية بالاتحاد، عن سعادتها لما وصلت إليه اللعبة مع انتهاء الدورة الانتخابية الحالية، وقالت: «سعادتي كبيرة أن تنطلق بطولة كأس السوبر للسيدات التي تشارك فيها اللاعبات المواطنات، وفرصة للتعرف إلى مستوى اللاعبين، ومدى الاستجابة في تطبيق قانون اللعبة واندماج اللاعبات مع كرة اليد، وقد نجحنا على مدار 4 سنوات أن نضع هيكلاً للبطولات المحلية، ورغم أن الفرق المشاركة قليلة إلا أنها خطوة إيجابية نحو زيادة عدد الفرق بعد انتشار اللعبة، وإنْ كانت مشاركة اللاعبات لا تزال على استحياء».

وأضافت: «أندية أبوظبي بادرت في دخول النشاط النسائي من خلال الجزيرة والظفرة، وننتظر بقية أندية من دبي، خاصة أنه لا يوجد سوى الشباب وبلدية دبي، بالإضافة إلى فريق الشركة الذي أثرى الدوري هذا الموسم، وننتظر تحرك أندية كبيرة مثل الأهلي والوصل والنصر لدخول مسابقة السيدات، وقد علمنا من أجل أن نكمل المسيرة في الدورة المقبلة، وسواء نجحنا أو جاء من يعمل خلفنا، فقد وصلت لمرحلة مرضية، ونأمل أن يصب ذلك في مصلحة المنتخبات الوطنية التي نتطلع أن تصعد لمنصات التتويج».

وقالت عبير سيف إدارية فريق الجزيرة: «الوصول إلى تكوين فريق للسيدات يعود للدعم الكبير الذي تلقاه الرياضة النسائية من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، ونشكر إدارة نادي الجزيرة برئاسة محمد حسن السويدي على كل الدعم والمساندة للفريق، وما حققناه هذا الموسم يحملنا مسؤولية كبيرة في المواسم المقبلة، خاصة أن كرة اليد للسيدات تطورت عن المواسم الماضية، وإذا كان الجزيرة قد احتكر كل البطولات على مدار آخر 3 مواسم، إلا أن الفرق تطورت وباتت منافسة بقوة على المراكز الأولى، منها الظفرة والشباب والبلدية».

وأضافت: «ما حققناه على مدار 3 مواسم إنجاز بكل المقاييس، وإنْ كانت بطولة السوبر لها طعم خاص لأنها للمواطنات فقط، وهو ما كشف عن وجود قاعدة من اللاعبات بفريق الجزيرة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا