• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

«اللومباردي» الأقرب إلى ربع نهائي أبطال أوروبا

أرسنال يستضيف ميلان في المهمة «المستحيلة» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

نيقوسيا (أ ف ب) - يبدو ميلان الإيطالي مرشحاً بقوة لبلوغ الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عندما يحل ضيفا على أرسنال الإنجليزي اليوم على ستاد “الإمارات” في العاصمة لندن في إياب الدور ثمن النهائي.

وكان الفريق اللومباردي حسم نتيجة الذهاب في مصلحته برباعية نظيفة على ملعب سان سيرو والحق اقسى خسارة بالفريق اللندني في المسابقة القارية العريقة، وهو يدخل مباراة اليوم بمعنويات عالية بعد فوزه الكبير على مضيفه باليرمو برباعية نظيفة أيضاً السبت الماضي في الدوري المحلي، حيث عزز ريادته بفارق 3 نقاط أمام مطارده المباشر يوفنتوس.

بيد أن مدرب ميلان ماسيميليانو اليجري حذر لاعبيه من الاستخفاف بالفريق اللندني وطالبهم بنسيان نتيجة الذهاب واللعب بقتالية لتجديد الفوز. وذكر اليجري لاعبيه بما حصل للفريق اللومباردي موسم 2003-2004 عندما تقدم 4-1 على ديبورتيفو لا كورونيا الاسباني في ذهاب الدور ربع النهائي ثم خسر صفر-4 إيابا وودع المسابقة، ثم بالمباراة النهائية لموسم 2004-2005 عندما تقدم ميلان بثلاثية نظيفة على ليفربول الإنجليزي في الشوط الأول قبل أن يدرك الأخير التعادل 3-3 في الثاني ويحرز اللقب بركلات الترجيح. وقال: “صحيح أننا حققنا فوزاً كبيراً في مباراة الذهاب، لكننا لم نحجز بطاقتنا إلى ربع النهائي، أمامنا مباراة قوية اليوم، وأرسنال لن يكون لقمة سائغة وسيبذل كل ما في وسعه لتخطي نتيجة الذهاب، وأي تهاون منا قد يكلفنا غالياً”. وتابع: “يجب أن ننسى نتيجة الذهاب ونلعب وكأننا نواجه الفريق اللندني للمرة الأولى”.

يذكر أنها المرة الثانية التي يلتقي فيها الفريقان في هذا الدور في أربعة أعوام، ففي موسم 2008-2009، عاد ميلان من ملعب “الإمارات” في لندن بتعادل سلبي، لكن أرسنال سجل هدفين في آخر 6 دقائق عبر الاسباني سيسك فابريجاس والتوجولي إيمانويل أديبايور ليخرج فائزاً 2-صفر في ميلانو.

وكانت هذه البداية السلبية للفريق الايطالي، إذ خسر مرتين على التوالي بعد ذلك في الدور الثاني أمام فرق إنجليزية، حيث فاز عليه فريقا مانشستر يونايتد وتوتنهام على ملعبه “سان سيرو”، علماً بأن ميلان توج بآخر ألقابه السبعة عام 2007 عندما فاز على ليفربول في النهائي 2-1.

ويملك ميلان الأسلحة اللازمة للعودة ببطاقة التأهل من ملعب الإمارات في مقدمتها الدولي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش صاحب الهاتريك في مرمى باليرمو، والبرازيلي روبينيو والغاني كيفن برينس بواتنج الذي يعرف الكرة الإنجليزية جيداً بحكم دفاعه عن ألوان بورتسموث وتوتنهام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا