• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

إيطاليا.. فورلان وميليتو ينقذان رأس رانييري بتعادل الإنتر مع كاتانيا

روما يسقط أمام لاتسيو بثنائية في موقعة «الأولمبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

روما (أ ف ب) - قفز لاتسيو إلى المركز الثالث بفوزه على مضيفه روما 2-1، وعزز نابولي موقعه في المركز الخامس حين تغلب على مضيفه بارما بالنتيجة ذاتها أمس الأول في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

في “ديربي” العاصمة على الملعب الأولمبي، تعرض روما لضربة موجعة في وقت مبكر جداً عندما ارتكب حارسه الدولي الهولندي مارتن ستيكلنبورج خطأ قاتلاً بإسقاطه الألماني ميروسلاف كلوزه داخل المنطقة المحرمة فطرد على اثره واحتسبت ركلة جزاء انبرى لها البرازيلي هرنانيس وسجل منها هدف السبق في مرمى الحارس البديل الروماني بوغدان لوبونت (10).

ولم يتأخر رد أصحاب الأرض كثيراً وأدركوا التعادل من ركلة حرة ومتابعة ناجحة لفابيو بوريني الذي أودع الكرة سقف المرمى (16). ولم تنجح محاولات الفريقين خصوصا لاتسيو في زيادة الغلة خلال الوقت المتبقي من الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، نزل لاتسيو مصمماً على الفوز خصوصاً أن النقص العددي في صفوف مضيفه يساعده على ذلك فأضاف الهدف الثاني بواسطة المخضرم ستيفانو ماوري الذي تلقى كرة خلف الدفاع من كريستيانو لاديسما أنهاها في الشباك (61). ورفع لاتسيو الذي لعب بعشرة أفراد في الدقائق الأخيرة بعد طرد ليونيل سكالوني بالصفراء الثانية (86)، رصيده إلى 48 نقطة وفك الشراكة مع أودينيزي الذي اكتفى بتعادل سلبي مع ضيفه اتلانتا برجامو، في حين وقف رصيد روما عند 38 نقطة في المركز السادس بفارق نقطة واحدة أمام الإنتر الذي قد يتأجل رحيل مدربه كلاوديو رانييري بتعادله مع ضيفه كاتانيا 2-2 بعد أن كان متخلفا بهدفين نظيفين.

وكان رانييري أكد عشية اللقاء إنه “لن يكون الفرصة الأخيرة له” للبقاء مدربا بعد 7 هزائم وتعادل في المباريات الثماني السابقة في مختلف المسابقات. وأضاف: “لا أرى أن المباراة ضد كاتانيا هي فرصتي الأخيرة، أنا واثق تماما بالنادي ولا أريد أن يكون الفريق مرتبطاً بمستقبل المدرب، لا أشعر بأي موضوع على المحك لأنني عندما وصلت كان الوضع أسوأ من الآن”.

يذكر أن رانييري (60 عاما) عين أواخر سبتمبر الماضي مدرباً للإنتر وصيف بطل الموسم الماضي وحامل اللقب 5 مرات متتالية قبله مباشرة، خلفا لجانبييرو جاسبيريني. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا