• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الاتحاد يتعاقد مع المدرب عبد الهادي

وفد «الفيفا» يقلد «قضاة الملاعب» شارة التحكيم الدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يناير 2015

أحمد المشهراوي (القدس)

قلد وفد الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» الذي يزور الأراضي الفلسطينية الشارات الدولية على حكام كرة القدم، وذلك للمرة الأولى منذ عودة فلسطين للأسرة الكروية الدولية عام 1997، وأشرف مسؤول ملف التطوير في «الفيفا» ديفيد بورخا على توزيع الشارات على الحكام: فايز عمران وأشرف زملط للساحة، والمساعدين حسام حرازين وعدنان حنيدق، والشاطئية محمود الصواف ومحمود مصطفى.

وقال بورخا: «شاهدنا حجم الدمار الكبير، ونأمل أن يكون مشروع الملاعب المعشبة فرصة حقيقية للناشئين والأطفال لممارسة الكرة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها الفلسطيني.. وسأنقل رسالتي للفيفا بما شاهدته في غزة وحجم التفاؤل الكبير الذي يشعر به الرياضيون من تلك الزيارة».

وأضاف: شعرت بعشق الغزيين لكرة القدم، واستمرار البطولات يعكس مدى التطور الكبير لكرة القدم الفلسطينية، وزيارة وفد رؤساء البلديات الذين قدموا مساحات الأراضي لإقامة الملاعب، يعكس مشاركة المجتمع المحلي في خدمة الرياضة، متمنياً أن يتم إنجاز مشروع الملاعب بأسرع وقت دون معيقات.

وتمنى أن يقدم منتخب فلسطين مستوى جيداً، ويحقق نتائج إيجابية في بطولة الأمم الآسيوية حيث سيلاقي 12 الجاري اليابان حاملة اللقب، وقدم الرياضيون درع القدس للوفد للضيف.

من جانب آخر، اختار مجلس إدارة نادي الاتحاد متصدر دوري الأضواء الفلسطيني الممتاز المدرب أحمد عبد الهادي مديراً فنياً لقيادة الفريق الأول، خلفاً للمدرب حميدان بربخ الذي استقال قبل أسبوع عقب تراجع الفريق عن القمة التي حافظ عليها على مدار الجولات الأربع الأولى، بهزيمته من الرياضي وتعادله مع المتذيل النصيرات، وجاءت في ظروف صعبة قبيل مواجهته الاثنين الماضي مع غريمه خدمات رفح.

واستنجدت إدارة النادي بالمدرب عبد الهادي صاحب إنجاز الدوري الموسم الماضي لفريق شباب رفح، الذي وافق بصورة غير رسمية وقيادة الفريق من دكة الاحتياط، وعقب الفوز الثمين والعودة للقمة، جرى توقيع الاتفاق مع الإدارة ليستكمل مهمته منذ الجولة الثامنة المقررة الجمعة المقبل حتى نهاية الموسم الذي سيتخلله 15 جولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا