• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تصاعد المخاوف من فظائع طائفية يرتكبها "الحشد الشعبي" في الفلوجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مايو 2016

بغداد- وكالات

أكد الجيش العراقي أن قواته حققت مكاسب ميدانية واسعة في حملتها لاستعادة السيطرة على مدينة الفلوجة التي تعد واحدة من أكبر مدينتين يسيطر عليهما تنظيم «داعش» الإرهابي في العراق، وأصبحت بلدة الكرمة، التي تعد خط الدفاع الأول للتنظيم، في قبضة الجيش العراقي.

 

وذكرت مصادر عسكرية، اليوم الأحد، أن تنظيم «داعش» الإرهابي حاول التغطية على خسائره في مركز الفلوجة بتفجير سيارة مفخخة في شمال المدينة أسفر عن مقتل وإصابة عدد من القوات العراقية.

يأتي ذلك وسط مخاوف من جرائم ترتكبها عصابات طائفية، في المدينة ضد سكان الفلوجة، حيث تمثل المدينة ساحة جديدة لتصاعد نشاط ما يسمى «الحشد الشعبي» الشيعي في العراق.

وذاعت سمعة سيئة عن هذه المليشيات التي اشتهرت بممارساتها الدموية الطائفية ضد السكان السنة في العراق، بذريعة محاربة تنظيم «داعش» الإرهابي.

وفي وقت سابق قال رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، إن «الحشد الشعبي» لن يشارك في اقتحام الفلوجة بل سيكون على الأطراف لمنع عناصر «داعش» الإرهابي من الهروب مع المدنيين، إلا أن وجود عناصر «الحشد الشعبي» على حدود الفلوجة كان بمثابة الكماشة التي تطبق على كل من يحاول النجاة بروحه هارباً من المعارك المتصاعدة التي تشهدها المدينة منذ أيام عدة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا