• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بالفيديو: ريال مدريد يهزم أتليتيكو ويتوج باللقب الأوروبي للمرة 11

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مايو 2016

لمشاهدة المزيد من الصور إضغط هنا..  

 ميلانو (رويترز) توج ريال مدريد بطلا لأوروبا للمرة 11 في تاريخه ليعزز رقمه القياسي بعد أن سجل كريستيانو رونالدو ركلة الترجيح الحاسمة في الفوز 5-3 على أتليتيكو مدريد في نهائي دوري الأبطال لكرة القدم يوم السبت.وانتهت المباراة في الوقت الأصلي ثم الإضافي بالتعادل 1-1 حيث منح سيرجيو راموس التقدم لريال مدريد في الدقيقة 15.

وأهدر الفرنسي أنطوان جريزمان ركلة جزاء لأتليتيكو في بداية الشوط الثاني عندما ارتدت الكرة من العارضة.لكن أتليتيكو - الذي خسر مرتين من قبل في المرتين السابقتين في النهائي آخرهما في 2014 أمام ريال مدريد - تعادل عبر البديل يانيك كاراسكو في الدقيقة 79 ليلجأ الفريقان للعب وقت إضافي.

وأضاع خوانفران ركلة الترجيح الرابعة لأتليتيكو بعدما سدد الكرة في القائم قبل أن يسجل رونالدو الركلة الحاسمة.

واحتفل زين الدين زيدان لاعب ريال السابق باللقب الأوروبي بعد خمسة أشهر من توليه المنصب وبات سابع شخص يتوج باللقب كلاعب وكمدرب.

لكن بالنسبة لأتليتيكو بقيادة دييجو سيميوني فقد تعرض لإحباط جديد بعدما كان على بعد دقيقة واحدة من الفوز بلقب كأس أوروبا 1974 ولقب دوري أبطال أوروبا 2014 قبل أن يتعادل المنافس في المرتين ويخسر اللقب القاري.

مكافأة ريال مدريدوفي 2014 سجل راموس هدفا بضربة رأس في الوقت بدل الضائع قبل أن يفوز ريال مدريد 4-1 بعد وقت إضافي.

وقال راموس - الذي أحرز ركلة الترجيح الرابعة بنجاح - إن اللقب كان أشبه بالمكافأة على المجهود الكبير للفريق على مدار الموسم.وأضاف "كنا نعرف أن هذه فرصة استثنائية لكتابة التاريخ وبعد موسم متذبذب حصلنا على المكافأة.

"وخسر ريال لقب الدوري بفارق نقطة واحدة في الجولة الأخيرة وذهب اللقب إلى غريمه برشلونة.وقال رونالدو "تعتمد ركلات الترجيح دائما على الحظ ولا يمكن توقع ما سيحدث لكن فريقنا أظهر خبرة أكبر وسجل كل الركلات بنجاح.

هذه ليلة رائعة لنا."وأضاف هداف دوري الأبطال "نحن في نهاية الموسم ولا يعيش كل اللاعبين في أفضل حالاتهم. يجب أن نحصل على راحة ثم نذهب إلى بطولة أوروبا.

"وبدأ التحدي بقوة حيث ارتكب لاعبو أتليتيكو خطأين بالقرب من منطقة الجزاء.وأفلت أتليتيكو في المرة الأولى عندما أبعد الحارس يان أوبلاك الكرة من على خط المرمى بعد تسديدة كاسميرو من ركلة حرة نفذها الويلزي جاريث بيل.

لكن لم يستطع أتليتيكو الإفلات من المحاولة الثانية عندما لمس بيل الكرة برأسه بعد ركلة حرة نفذها توني كروس لتصل إلى راموس الذي أودعها المرمى من مدى قريب.إثارة وفرصوبدأ الشوط الثاني بطريقة مثيرة عندما عرقل بيبي وبسذاجة المهاجم فرناندو توريس ليحتسبها الحكم ركلة جزاء لأتليتيكو.

لكن جريزمان سدد الكرة بقوة في العارضة وبدا أن الحارس كيلور نافاس شتت تركيزه بالقفز على خط المرمى.وتصدى أوبلاك لانفراد من كريم بنزيمة ثم لتسديدة من رونالدو من مدى قريب كما أبعد ستيفان سافيتش تسديدة بيل.

وشن أتليتيكو هجمة مرتدة حيث لعب جريزمان الكرة إلى خوانفران الذي أرسل تمريرة عرضية وصلت إلى كاراسكو ليودعها داخل الشباك.ولم يظهر الفريقان قدرة على كسر حالة التعادل في الوقت الإضافي.

وقال بيل لاعب ريال مدريد "يا له من شعور رائع. أظهرنا مرونة كبيرة وطبيعة لاعبينا. كانت حربا منهكة. لا أستطيع وصف هذا الشعور."وتابع "قدم اللاعبون كل ما لديهم واستحقوا الفوز. كانت المباراة النهائية ويجب عليك الفوز

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا