• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

فتاوى واستشارات

«الهاتف».. سرق زوجي !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تزوجت منذ أكثر من خمسة عشر عاماً، وبدأنا معاً بناء بيتنا الزوجي وأسرتنا، وقد رزقنا بثلاثة أولاد ولله الحمد، وأشعر الآن بأننا وصلنا أنا وزوجي إلى طريق مسدود، حيث لم أعد قادرة على التفاهم معه في غالبية الأحيان.

لقد وفر لنا الحياة الكريمة التي تحلم بها كل امرأة، ولكن كان ينقصنا ماهو مهم، فقد أصبح يتجاهلني أنا والأولاد، وحاولت أن ألفت نظره إلينا، ولكن هيهات فهو لا يسمعنا، لقد بات منعزلاً مع عالمه الخاص ومناسباتنا كلها أصبحت لا تعني له شيئاً، وحاولت البحث في أسباب ذلك لأعرف ما الذي سرقه منا وحاولت الحديث معه لأوضح له معاناتي وشعوري بالفراغ الكبير الذي اعتراني وأنني أريد الزوج والصديق والأخ، ولكنه كان بعيداً جداً عنا، وهناك شيء واحد فقط دائماً معه هو هاتفه الذي لا يفارقه أبداً، فما الحل كي يعود زوجي إلينا كما كان؟.

* لقد مر على زواجك فترة طويلة ولابد أن هناك أسباباً منكما، ومن العمل، دفعته إلى ذلك، فانظري إلى الجانب الإيجابي في حياتك معه، وأن هذا الرجل لم يكن هكذا عندما ارتبطت به، ولكن بعد فترة من الزواج والإنجاب تغير، وأعتقد أن إهماله لك وللأولاد واهتمامه بأمور أخرى مثل هاتفه الشخصي، ربما يكون لانشغالك بالأبناء والحياة الاجتماعية، وهو يأتي من العمل متعباً ومجهداً ويحتاج إلى الهدوء والراحة، وأن تكوني في استقباله بمنتهى الأريحية، وتوفري له الحياة الهانئة، بادري بالسؤال والحنان، وكوني له أنيسة وجليسة لتنسيه همومه ومشكلاته، وحاولي أن تجذبيه إليك وحينها سيشعر بإحساسك ومشاعرك وعاطفتك تجاهه، وبالتالي سيراجع نفسه وحساباته وسيشعر بأهمية وجودك وأولاده بجانبه، ولا تنسي بأن تتغاضي عن بعض توافه الأمور كي لا تكبر وتزيد.

فاطمة اليبهوني / دائرة

القضاء بأبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا