• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

لوتاه يشيد بالمستوى المبشر للاعبات

فرق أبوظبي ودبي ورأس الخيمة والشارقة تتألق في دوري الفتيات والناشئات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

أبوظبي (الاتحاد) - تواصلت بنجاح منافسات دوري الفتيات والناشئات الذي تنظمه لجنة كرة القدم للسيدات التابعة لمجلس أبوظبي الرياضي، بالتعاون مع اتحاد الكرة، والاتحاد الرياضي المدرسي، بإقامة مباريات الجولة الثانية التي تضمنت 8 لقاءات، جرت على ملاعب الأهلي في دبي، وكشفت المنافسات عن مواهب واعدة تبشر بمستقبل باهر للكرة النسائية، عبر استثمار طاقات اللاعبات، وتوفير برامج الرعاية المناسبة لهن، لمواصلة مشوارهن على طريق التميز الرياضي.

وأقيمت 4 لقاءات ضمن دوري الفتيات تحت 13 سنة، أسفرت عن فوز منطقة دبي التعليمية على نظيره الفجيرة بثلاثية نظيفة، بعد مباراة سيطر الفائز على مجرياتها، كما حقق فريق أبوظبي التعليمي فوزاً صعباً على منطقة الشارقة بهدفين مقابل هدف، بعد مباراة صعبة اتسمت بالندية في معظم فتراتها، وفي المواجهة الثالثة، فاز فريق منطقة رأس الخيمة التعليمية على فريق منطقة عجمان بثلاثية، بعد تسيدة اللقاء ، فيما انتهت المباراة التي جمعت الغربية التعليمي ومنطقة أم القيوين بالتعادل دون أهداف.

كما أقيمت أربع مباريات في دوري الناشئات تحت 16 سنة، وأسفرت المباراة الأولى عن فوز فريق مكتب الشارقة على فريق منطقة عجمان بثلاثة أهداف، بعد سيطرة ميدانية للفائز الذي أحكم قبضته على زمام المباراة منذ بدايتها، وحتى النهاية، كما فاز فرقي منطقة رأس الخيمة التعليمية على فريق أبوظبي التعليمي بهدفي، وشهد اللقاء ندية وتكافؤ على مدى شوطي المباراة، إلى أن تمكن فريق رأس الخيمة، من حسم النتيجة لمصلحته، وحقق فريق منطقة الشارقة فوزاً كبيراً على نظيره الفجيرة بثلاثية، بعد تفوق الفائز الذي بسط نفوذه على مجريات اللعب طيلة المباراة، فيما انتهت مباراة فريقي منطقة منطقة أم القيوين والغربية التعليمي بالتعادل دون أهداف.

وعبر حسن لوتاه مدير إدارة التربية الرياضية بوزارة التربية والتعليم أمين السر العام لاتحاد الرياضة المدرسية عن سعادته بالنجاح الكبير والمستوى المبشر الذي أظهرته الطالبات في الجولتين الأولى والثانية من دوري الفتيات والناشئات، مؤكداً دعم وزارة التربية والتعليم واتحاد الرياضة المدرسية، ومن خلال فرق المناطق التعليمية للدوري الأول من نوعه على مستوى الدولة، والذي يشكل خطوة بناءة تؤسس لانطلاقة جديدة لكرة القدم النسائية بالدولة بمجلس أبوظبي الرياضي باتجاه التطور والنماء، وبما يخدم كرة الإمارات عموماً في غضون التطور الحاصل في الكرة النسائية حول العالم في الوقت الحالي. وأكد لوتاه أن المدارس كانت وسوف تبقى هي الرافد والممول لكل الرياضات في الدولة بما تحتضنه من ثروة بشرية هائلة في مختلف مراحل التعليم، مشيداً بنهج لتعاون والشراكة التي بادرت إليها لجنة كرة القدم للسيدات بمجلس أبوظبي الرياضي، التي تتبنى أهدافا نبيلة تساهم في نشر اللعبة بالدولة تأسيساً على المدارس، وهو النهج الذي يجب أن يتبع في كل الألعاب.

وأثنى أمين السر العام لاتحاد الرياضة المدرسية على جهود اتحاد كرة القدم في دعم الدوري الوليد، مشيداً بقيامه بالتعاون مع لجنة كرة القدم للسيدات بتأهيل محكمات مواطنات لإدارة مباريات الدوري، وهو الأمر الذي يمثل مكسباً آخر يوفر المؤهلات الفنية لمسيرة كرة القدم النسائية بالدولة، كما امتدح اللجنة المنظمة على جهودها المثمرة، وتقدم بالشكر إلى إدارة ناديي الأهلي وعجمان على تعاونهما من خلال احتضان المباريات على ملاعبهما، وبما يؤكد نهجهما الحضاري في فتح منشآتهما للبراعم الواعدة. واختتم لوتاه بالشكر لأدارات المناطق والمكاتب التعليمية بالدولة لحرصها على المشاركة في الدوري، مشيداً بحرص الأمهات على حضور منافسات الدوري لتشجيع بناتهن، بما يؤكد وعيهن بأهمية ممارسة بناتهن للرياضة دعما لقدراتهن البدنية والصحية والمهارية، خاصة المباريات تقام في أجواء من الخصوصية مع الالتزام بالقيم التربوية والعادات والتقاليد السائدة في مجتمع الدولة.

من جانبه أكد مسلم أحمد عضو لجنة كرة القدم للسيدات رئيس اللجنة الفنية عن ارتياحه الكبير للنتاجات والخطوات التي قطعتها الفرق المشاركة في بطولتي دوري الفتيات والناشئات والتي أثمرت عن تنفيذ الخطط التي رسمتها اللجنة بالتعاون مع شركائها، حيث التنظيم الجيد للمباريات والقيادة التحكيمية النسوية بصورة متميزة إلى جانب التزام جميع الفرق المشاركة بضوابط اللوائح والشروط الموضوعة للبطولتين فضلًا عن المستوى الفني المتقدم والتنافس الحضاري بروح رياضية عالية.

وأوضح بأن لجنة كرة القدم النسائية وبناء على توجيهات السفيرة حفصة العلماء رئيسة اللجنة تولي أهمية كبيرة في دعم وتنمية قاعدة فرق المراحل العمرية للفتيات والناشئات بهدف تأسيس قاعدة رصينة زاخرة بالمواهب وتشكل رافداً حيوياً ومنبعاً هاماً للمنتخبات الوطنية والسعي الدائم بتمثيل مشرف في الاستحقاقات الخارجية، كما تحرص اللجنة على تبني المواهب الواعدة للفتيات والناشئات من البطولتين وصقل مهاراتهن ودعم إمكانياتهن وتعزيز مسيرتهن بالتحفيز والتشجيع ومنحهم الخبرات الكافية ليشكلوا ركيزة رئيسية وداعمة لكرة القدم للسيدات .

وقدم مسلم أحمد شكره وتقديره لاتحاد الكرة والاتحاد الرياضي المدرسي ولجميع المناطق التعليمية المشاركة في الدوري ، كما ثمن دعم ومؤازرة عوائل وأسر اللاعبات أثناء تواجدهم في الميدان للمتابعة والدعم، وهو الأمر الذي يشكل نقلة نوعية في الثقافة المجتمعية لكرة القدم النسائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا