• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

القطامي: شاغلنا رعاية المبدعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 مارس 2014

دبي (وام) - قال معالي حميد بن محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم إن دولة الإمارات حققت خطوات مهمة ملموسة على طريق اكتشاف الموهوبين ورعايتهم، لافتاً إلى أن رعاية الموهوبين والمبدعين وتسليحهم بالعلم والمعرفة وتأهيلهم ليكونوا علماء المستقبل ورواده يعد من الموضوعات بالغة الأهمية التي تشغل بال الكثيرين والتي ينبغي أن تتأسس من أجلها شراكة موثوقة ولاسيما مع الجهود التي تبذلها وزارة التربية ومجلس أبوظبي للتعليم ومجالس التعليم والجمعيات والهيئات وإدارات جوائز التميز.

جاء ذلك خلال انطلاق أعمال ندوة تطوير برامج الموهبة التي نظمتها الوزارة أمس بحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي رئيس جمعية الموهوبين وعلي ميحد السويدي وكيل وزارة التربية المساعد لقطاع التعليم الخاص وفوزية حسن غريب الوكيل المساعد للعمليات التربوية والدكتور عبد اللطيف الشامسي المدير العام لمعاهد التكنولوجيا التطبيقية وعدد كبير من القيادات التربوية والمسؤولين ومديري الإدارات المركزية والمناطق التعليمية ونخبة من الخبراء والمهتمين والمختصين. من جانبه ثمن معالي ضاحي خلفان تميم الشوط الذي قطعته الوزارة وما حققته وما تعمل عليه من أجل توفير الرعاية الكاملة للموهوبين والمبدعين، مطالبا بتأسيس مركز للموهوبين على مستوى الدولة يكون تحت مسؤولية وإشراف وزارة التربية والتعليم على أن تتوحد جميع الجهود وتتكاتف الوزارات المختصة والمؤسسات المعنية خلف المركز لدعمه وتعزيز دوره بحيث يكون المركز هو أحد أجنحة وزارة التربية لصقل مواهب وقدرات أبناء الإمارات وإعدادهم على الوجه المطلوب.

وكانت جلسات الندوة قد بدأت بعرض مفصل حول برامج الموهبة التي تنفذها وزارة التربية في المدارس من خلال ورقة عمل قدمتها أمل القحطاني رئيسة قسم الموهبة في إدارة التربية الخاصة بالوزارة حيث استعرضت بداية مجموعة من التعريفات الخاصة بالموهبة والخدمات المقدمة حاليا لاكتشاف الطلبة المبدعين ورعايتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض