• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«كلمة» يترجم تاريخ القطط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

صدر عن مشروع «كلمة» للترجمة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة كتاب جديد بعنوان «القطة.. التاريخ الطبيعي والثقافي» ضمن إصدارات سلسلة الحيوانات للمؤلفة: كاثرين روجرز، وقد ترجمته الكاتبة والمترجمة الإماراتية ريم أحمد الذوادي.

يقع الكتاب في 232 صفحة من القطع المتوسط، متضمناً العديد من الأبواب التي قدمت نظرة شاملة عن القطط وتاريخها الثقافي والطبيعي من بينها (القط من البرية إلى المنزل، سحر القطط خير وشر، القطة والمرأة، فتنة التناقض، الجدول الزمني للقطة).

ويتتبع هذا الكتاب العلاقة بين القطط والبشر، التي تأرجحت بين التأليه والاحتقار في القرون السابقة، إلى يومنا هذا الذي تحتل فيها القطط مكانة عزيزة كرفيق أليف بجانب الكلب الوفي. وعلى خلاف غيره من الكتب، يقدم هذا الكتاب معلومات مفيدة ودقيقة عن تاريخ القطط وصورها في الأدب والفن. كما تطرقت الكاتبة في كتابها إلى أنّ العلاقة بين البشر والقطط أخذت شكلاً أكثر قرباً عندما بدأ الإنسان بترويض الحيوانات وتدجينها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا