• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بوملحة يسلم الفائزين الجوائز المالية في مسابقة «نبي السلام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 مارس 2014

دبي (وام)- وجه الفائزون بالمراكز العشرة الأولى لمسابقة “نبي السلام” الشكر والتقدير والثناء إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” على مسابقة نبي السلام القيمة، التي تتفرد بنشرها “جريدة الخليج”، مؤكدين أن تلك المسابقة الرمضانية تعد الأضخم على الساحة الثقافية.

وأشار الفائزون خلال تسلمهم الجوائز المالية، التي فازوا بها وقدرها 100 ألف درهم لكل فائز إلى أن مسابقة “نبي السلام” وقبلها “مسابقة اللغة العربية الخالدة”، تعد من المسابقات الثقافية المهمة، التي تتطلب البحث والدراسة في أمهات الكتب وفي سيرة الرسول الكريم من أجل استخلاص الإجابات، مشيرين إلى أن موعد نشر المسابقة خلال شهر رمضان المبارك موعد مناسب للغاية لأنه شهر القرآن والتعبد والتفكر. وقال الفائزون إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد يكتب أبياته الشعرية، التي تتميز بالإبداع والعمق ولكنها في ذات الوقت ذات معني كبير في المضمون، كما أكدوا أن سموه يعد راعياً للثقافة الإسلامية بشكل عام.

وطالب الفائزون سموه بمواصلة الإبداع في مثل تلك المسابقة، التي تنمي الفكر وتشجع علي البحث والدراسة في أمهات الكتب والمراجع العلمية والأدبية طوال شهر رمضان المبارك.

وكانت لجنة تحكيم مسابقة “نبي السلام” لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم برئاسة المستشار إبراهيم بوملحة مستشار الشؤون الثقافية والإنسانية لسموه قد أقامت مساء أمس حفل توزيع الجوائز علي الفائزين بالمراكز العشرة الأولى، وعددهم 11 فائزاً بمقر جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بالممزر بدبي، حيث نقل بوملحة في بداية الحفل تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتهنئته لكل الفائزين في المسابقة ولكل المشاركين. كما نقل تحيات وتهنئة أعضاء لجنة التحكيم للمسابقة مؤكداً أن جميع المشاركين سواء من فازوا أم لم يحالفهم الحظ بالفوز سواء بالقيمة المادية أو رحلة العمرة قد بذلوا جهودا طيبة يستحقون عليها كل الشكر والتقدير.

وقال بوملحة إن بعض الإجابات تضمنت جهداً كبيراً بذل فيها، وبعضها يستحق أن يكون مرجعاً ثقافياً سواء في اللغة العربية أو المعارف في السيرة النبوية. ولفت إلى أن الهدف من نشر تلك المسابقة خلال شهر رمضان المبارك هو تحريك الساحة الثقافية بالعلوم الإسلامية، وأن لجنة التحكيم بذلت جهوداً مكثفة في مراجعة الإجابات استمرت أكثر من ثلاثة أشهر، وتمت المراجعة أكثر من خمس مرات لإعطاء كل ذي حق حقه، ولا يظلم أي مشارك حتي تم استخلاص الفائزين بالمراكز الأولى، مثمناً جهود الجميع معرباً عن أمنيته أن يتواصل الحماس والمشاركة في المسابقات المقبلة. وقام المستشار بوملحة بتسليم الفائزين جوائزهم مع شهادة تقدير من الجائزة، وهم محمد سعيد الشحيمي وعماد الدين أبوخوصة وسعد إسماعيل علي بربوش والدكتور محمد توفيق وأحمد فراج محمد إسماعيل وسيد عبدالقادر عقيل وزيدان علو وعائشة أحمد محمد حسن، وتسلم عنها الجائزة زوجها، أما بقية الفائزين، والذين لم يحضروا الحفل سيتم تسليمهم جوائزهم عند حضورهم لمقر الجائزة. كما أقيم على هامش الحفل مأدبة عشاء للفائزين وأسرهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض