• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

متابعة مكثفة لأخبار بطل النسخة الماضية لدورينا

ناساف يحصل على المرتبة 89 عالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

دبي (الاتحاد) - يتمتع فريق ناساف الملقب بـ”التنين” بمكانة جيدة في المحيط الكروي الآسيوي على الرغم من أنه لم يسبق له الحصول على بطولة الدوري أو الكأس في بلاده من قبل، وكان أفضل إنجازاته المحلية هو الحصول على المركز الثاني لبطولة الدوري العام الماضي، كما وصل إلى نهائي الكأس في مناسبتين عامي 2003 و 2011، والمثير للدهشة في مسيرة الفريق الأوزبكي أن لقبه الوحيد ليس محلياً بل قارياً، فقد حصل الموسم الماضي على لقب كأس الاتحاد الآسيوي.

وكان عام 2011 هو العام الأفضل في مسيرة ناساف التي بدأت عام 1997 ، حيث حصل على ثاني الدوري الأوزبكي، وثاني بطولة الكأس المحلية، فضلاً عن التتويج بلقب كأس الاتحاد الآسيوي، مما جعله يتقدم في ترتيب أندية العالم ليحتل المركز 89 عالمياً وفقاً لآخر تصنيف للاتحاد الدولي لتاريخ وإحصائيات كرة القدم، والذي رصد أفضل أندية العالم خلال الفترة من 1 مارس 2011 حتى 29 فبراير 2012 ، وهو وفقاً لهذا التصنيف أفضل ثالث فريق آسيوي في عام 2011، بعد تشونبوك الكوري الجنوبي صاحب المرتبة الـ 52، وسوون سامسونج بلو وينجز الكوري الجنوبي أيضاً، والذي أحتل المركز 55 على أندية العالم وفقاً لآخر تصنيف.

أما قائمة الفريق الأوزبكي فهي تضم 4 لاعبين أجانب وفقاً للنظام الذي يطبقه الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، من بينهم لاعب آسيوي، وبالنسبة لفريق ناساف فهو يضم لاعبا آسيويا، وهو أرتور جيفوركيان من تركمنستان، وأيفان بوسكوفيتش من مونتنيجرو، والمدافع الصربي بوخان ماليسيتش، فضلاً عن لاعب وسط من لاتفيا.

وعلى مستوى بقية اللاعبين المواطنين لا يحظى فريق ناساف بتمثيل كبير في المنتخب الأوزبكي، حيث ضمت القائمة الدولية في آخر مباراة الحارس مراد زوخوروف، والمدافع أرتيوم فليبوسيان، وكان المنتخب الأوزبكي يضم في مراحل سابقة مهاجم ناساف نصري بيك.

اهتمام بالجزيرة

اهتم الموقع الرسمي لنادي ناساف بمتابعة أخبار الجزيرة، وذلك من أجل تقديم الفريق لجماهير النادي الأوزبكي، خاصة ما يتعلق بالنتائج الأخيرة للفريق الجزراوي، وأهم نجومه ممن يلعبون للأبيض الإماراتي، أو من النجوم الأجانب، وكان آخر ما رصده موقع ناساف الرسمي على الإنترنت مباراة الجزيرة مع الوصل في كأس “اتصالات”، والتي انتهت وصولاوية بنتيجة 4 – 3 ، ونقل الموقع تقريراً شاملاً عن المباراة، ومن أبرز الإشارات التي وردت به أن نادي الجزيرة يتمتع بقوة هجومية جيدة في ظل وجود أوليفييرا، وباري، ومن خلفهما دياكيه، بالإضافة إلى العناصر الأخرى التي تحفظ للفريق قوته في مختلف الخطوط، وأشار التقرير إلى أن هزيمة الجزيرة أمام الوصل ليست مقياساً للحكم على قوته أو جاهزيته لضربة البداية في مرحلة المجموعات لدوري أبطال آسيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا