• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تنظيم مجموعة من الفعاليات والأنشطة للتوعية والتثقيف والكشف

«صحة» أبوظبي ومرافق الرعاية تحتفل باليوم العالمي للكلى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) ـ تطلق شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» والمنشآت الطبية التابعة لها، اليوم الجمعة، العديد من الفعاليات والأنشطة بمناسبة اليوم العالمي للكلى، الذي يصادف الرابع عشر من شهر مارس من كل عام، وذلك حرصاً على تثقيف الجمهور، وزيادة الوعي لديهم، وجهودها للحد من انتشار مرض الكلى المزمن.

وتقوم كل من مدينة الشيخ خليفة الطبية، ومستشفى المفرق، ومستشفى الرحبة، ومستشفى توام، ومستشفى العين، ومستشفيات المنطقة الغربية، والخدمات العلاجية الخارجية، وخدمات صحة للغسل الكلوي، بإنشاء أجنحة خاصة عند مداخل المستشفيات، لإجراء الفحوصات الطبية المجانية لضغط الدم والسكر، ومستويات الزلال، وهي المؤشر الرئيسي على وظائف الكلى السليمة، وسيحرص أخصائيو التغذية على التواجد أيضاً لتقديم المشورة الغذائية لمرضى الكلى، وتوزيع كتيبات تثقيفية توعوية للزوار، حول مخاطر الفشل الكلوي المزمن وكيفية الوقاية منه.

وقال الدكتور علي عبد الكريم العبيدلي المدير التنفيذي لدائرة الشؤون الأكاديمية في «صحة»:«نهدف من خلال احتفالنا السنوي باليوم العالمي للكلى إلى رفع مستوى الوعي بأهمية الكشف المبكر عن أمراض الكلى وبالتالي توفير العلاج المناسب، إذ تشجع شركة «صحة» وبقوة جميع أفراد المجتمع على إجراء الفحوص البسيطة لفهم أفضل للحالة الصحية للكلى، ومن هنا، فإننا نقوم بإطلاق هذه البرامج لتشخيص مشاكل الكلى وتوفير العلاج المناسب قبل حصول مضاعفات صحية لا سمح الله».

وأضاف أن «صحة» أولت قطاع الخدمات الصحية لمرضى الفشل الكلوي عناية فائقة وذلك من خلال المراكز الحديثة المتطورة التي تم إنشاؤها وتشغيلها، والمراكز الجديدة التي سيتم إنشاؤها خلال المرحلة المقبلة للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمرضى، إذ تخطط شركة «صحة» لإنشاء 3 مراكز نموذجية للغسيل الكلوي في إمارة أبوظبي تشتمل على 260 وحدة غسيل كلوي، ومن أبرز هذه المراكز «مركز الغسيل الكلوي في منطقة المفرق»، ومركزين آخرين يجري العمل فيهما حالياً أحدهما في مدينة الشيخ خليفة الطبية في أبوظبي، وسيضم 66 وحدة غسيل كلوي مجهزة بأحدث التقنيات، والثاني في مدينة العين، وهو مركز توام لغسيل الكلي بسعة 98 وحدة. وأوضح الدكتور علي العبيدلي أن مرض الكلى المزمن يعد أحد الأمراض الصحية المتزايدة في دولة الإمارات، نظراً لإرتباطها بأمراض شائعة مزمنة في مجتمعاتنا مثل السكري، ضغط الدم، أمراض القلب، السمنة والتدخين ومن خلال هذه الفعاليات نهدف في شركة «صحة» إلى توعية الجمهور وتثقيفهم بأهمية الوقاية من هذا المرض، وذلك من خلال التغذية السليمة، وإجراء الفحوصات الطبية المنتظمة، والعلاج المبكر لمشاكل الكلى والأمراض المزمنة التي تعد أمراً ضرورياً لتجنب المشاكل المعقدة التي قد تواجه الكلى في المستقبل.

وأشار إلى أن الكشف المبكر عن أمراض الكلى يعد أمراً حاسماً، إذا أنه بمجرد إجراء الفحوصات اللازمه يمكن للطبيب المختص التعرف على سبب المشكلة، وهذا بدوره يمكنه من توفير العلاج المناسب قبل تطور الحالة وإصابة الكلية بالتلف لاسمح الله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض