• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

المطالبة بإنشاء مركز وطني لزراعة الكلى

وفاة 7 مرضى فشل كلوي بالفجيرة خلال 2013

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 مارس 2014

السيد حسن (الفجيرة) - كشف الدكتور حسن خماس مدير مركز الكلى بالفجيرة استقبال 48 حالة لإجراء غسيل كلى، توفي من بينهم 7 حالات بينهم مواطنون، فيما تم إجراء عمليات غسيل إضافية لمرضى جدد بلغ عددهم 39 مريضاً، خلال العام الماضي.

وأشار خماس إلى أن مرضى الكلى لا يستطيعون الحصول على خدمات صحية مستمرة مثل غسيل الكلى، لأن المريض الذي يقوم بعمليات غسيل يعاني مرتين أو ثلاث في عمليات الغسيل أسبوعيا، مؤكداً أهمية إقامة مركز وطني لزراعة الكلى، لأنه سينقذ حياة المئات من المرضى.

وقال الدكتور خماس، «إن تواجد العنصر المواطن في المستشفيات والمراكز الطبية في الفجيرة لا يرتقي لمستوى الطموحات المنشودة لنا جميعا كمواطنين يعملون بالمهنة، مشيراً إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الصحة من أجل دعم ملف التوطين، وما تبذله المنطقة الطبية في الفجيرة من أجل الوصول إلى هذا الهدف.

وطالب الدكتور خماس بإعادة النظر في المخصصات المالية ابتداء من أطباء الامتياز وصولا إلى أخصائي ب، فيما يخص المواطنين، كما طالب بضرورة التخطيط من أجل الوصول بمستوى الوعي لدى الطلاب في المدارس الثانوية إلى الدرجة التي نرتضيها، لاسيما فيما يتصل بأفكارهم والمعلومات المتوافرة لديهم حول مهنة الطب، وتخوف البعض من دراسته.

قال الدكتور خماس: علاج أمراض الكلى في مستشفى الفجيرة، ومستشفيات وزارة الصحة كافة تقف عند نقطة محددة لا تتجاوزها، وهي عملية الغسيل فقط، ولا توجد في تلك القطاعات الصحية عمليات زرع كلى، كما هو موجود في العالم، باستثناء مركز متخصص في أبوظبي، وربما السبب في ذلك القوانين المعمول بها في الدولة والتي تجرم نقل الأعضاء لذا أقترح تعديل القوانين بحيث يتم السماح بنقل الأعضاء من المتوفين حديثاً والمتبرعين وفق سياسة واضحة وحازمة لا تقبل التلاعب في هذا الشأن. وقال: يجب السعي لإنشاء مركز وطني لزراعة الكلى على مستوى مستشفيات وزارة الصحة، على أن يكون في إحدى الإمارات الشمالية، وفي مكان محوري للجميع، ليخدم مئات المرضى ممن لا يستطيعون الحصول على خدمات صحية مناسبة.

وأفاد الدكتور حسن خماس، أن مرضى السكري والضغط السبب الرئيسي في الإصابة بالفشل الكلوي، خاصة أن مرض السكري أصبح يهدد صحة الكثير من المواطنين نظرا لانتشاره في كافة الأوساط والأعمار بدرجات متفاوتة، وحوالي من 60 إلى 70 % من مرضى الفشل الكلوي مصابون بمرض السكري والضغط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا