• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مواطنون يطالبون بإجراءات مشددة

مركبات ثقيلة تتحدى مواعيد «الحظر» في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مايو 2016

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

عبر سائقو مركبات في رأس الخيمة عن استيائهم من مخالفة مركبات ثقيلة وشاحنات قانون حظر المرور في الأوقات غير المسموح لهم فيها استخدام المسارات والشوارع المحددة من قبل الجهات الشرطية المعنية في الإمارة.

وكانت شرطة رأس الخيمة قد حددت في وقت سابق ساعات الحظر المتمثلة في الساعات الأولى من الصباح الباكر التي تصادف خروج المركبات الخفيفة والموظفين والحافلات المدرسية التي تقل الطلبة إلى وجهاتهم المختلفة، إضافة إلى وقت الظهيرة الذي يصادف خروج الموظفين والطلبة من جهات عملهم والمؤسسات التعليمية بهدف توفير الانسيابية المرورية اللازمة.

وبحسب الإحصائيات المرورية، فقد حررت إدارة المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة خلال أربعة أشهر ماضية 325 مخالفة بحق مركبات ثقيلة لدخولها الطرق والأماكن الممنوعة، حيث اتجهت الشرطة نحو اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق غير المتقيد منها بهدف تطبيق النظم والقوانين المرورية والحفاظ على أرواح المستخدمين.

وقال السائق محمد الحوسني، إن هناك مركبات ثقيلة لا تلتزم بالمسارات والأوقات المسموح لها عبور الشوارع المخصصة لها، الأمر الذي يسهم في حال وجودها من إرباك عملية السير والمرور وتأخر المركبات الخفيفة من الوصول إلى وجهاتها المختلفة خاصة أثناء وجودها على الإشارات الضوئية، حيث إن ذلك لا يسمح بمرور الأعداد المناسبة من المركبات.

وقالت المواطنة موزة الشحي، أن دخول المركبات الثقيلة إلى المسارات الممنوعة وفي غير الأوقات المخصصة، يسهم في إمكانية وقوع حوادث المرور الخطرة خاصة أن البعض منها يتجه نحو القيادة بسرعات عالية للخروج بأسرع وقت ممكن من المسارات، وهذا ما يضع سائقي المركبات الخفيفة في خطر من إمكانية التعرض إلى الحوادث المفجعة، فيما دعا السائق حسن راشد الجهات الشرطية إلى ضرورة تشديد الإجراءات بحق المخالفين غير المتقيدين ممن يعرضون حياتهم وحياة غيرهم للحوادث المرورية التي يمكن أن تنتج جراء عدم الالتزام.

وقال العقيد علي سعيد العلكيم مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة أن المخالفات المحررة للمركبات الثقيلة البالغ عددها 325 مخالفة خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي، يعود البعض منها إلى عدم التقيد بقرار حظر المرور الذي حددته شرطة رأس الخيمة مؤخراً، والذي تم اعتماده للحفاظ على انسيابية حركة المركبات والحافلات المدرسية على شوارع ومسارات محددة في الإمارة، والتي تسلكها خلالها الفترات الصباحية وفي وقت الظهر، وذلك لتفادي تسببها في ازدحام مروري أو وقوع حوادث السير والمرور الخطرة التي قد تخلف الإصابات والوفيات وتتسبب في بعض من الأحيان تأخر البعض عن وجهاتهم ومواقع عملهم.

وذكر أن قانون الحظر تم تحديده خلال ساعات الذروة التي تشهد خروج ووجود الأعداد الكبيرة من المركبات على المسارات والشوارع، ليتم خلالها قيام الشركات وأصحاب المركبات الثقيلة من تجنب العبور واستخدام المسارات، وتحذيرها من تشديد الإجراءات في حال رصد الدوريات والعناصر الشرطية الموزعة على المواقع ومخالفة غير المتقيد أو عن طريق ورود البلاغات المختلفة التي تتلقاها الشرطة من قبل سائقي المركبات في ذلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض