• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

11 فعالية ونشاطاً خلال أسبوع

«الصحة»: 4 عيادات جديدة للإقلاع عن التدخين خلال 3 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مايو 2016

سامي عبدالرؤوف ( دبي)

تنظم وزارة الصحة ووقاية المجتمع، 11 فعالية ونشاطاً، ابتداء من اليوم الأحد وحتى نهاية الأسبوع الجاري، لدعم الإقلاع عن التدخين ونشر الوعي الصحي بين فئات المجتمع، بالتعاون مع الجهات المحلية والقطاع الخاص، وتنظم هذه الفعاليات في جهات العمل ومراكز التسوق والمطارات، وذلك ضمن فعاليات دولة الإمارات للاحتفال بيوم العالمي لمكافحة التبغ الذي يصادف الحادي والثلاثين من شهر مايو من كل عام، ويصادف في هذا العام يوم الثلاثاء المقبل.

وقالت الدكتورة وداد الميدور، مديرة برنامج مكافحة التبغ بوزارة «الصحة» في تصريح لـ «الاتحاد»، «تعتزم الوزارة افتتاح 3 عيادات جديدة للإقلاع عن التدخين، في مركز المصلى الصحي في كلباء ومركزي الرفاع والقرائن في الشارقة، حيث ستدخل هذه العيادات الخدمة في غضون 3 أشهر من الآن، بالإضافة إلى انه جاري بالفعل استكمال تجهيز عيادة رابعة للإقلاع عن التدخين في رأس الخيمة».

وأشارت الميدور، إلى أن هذه العيادات الأربعة ستكون مزودة بالتجهيزات الطبية اللازمة لمساعدة الأشخاص على الإقلاع عن التدخين وكذلك بالأدوية اللازمة لذلك، والمواد التوعوية التي يجب أن يعرفها المراجعون، التي تضطر طبيا وعمليا الأضرار الناجمة عن التدخين.

وكشفت الميدور، أن اللجنة الخليجية لمكافحة التبغ تجري حاليا تحديث المواصفة الخليجية لتغليف وتوسيم التبغ، مشيرة إلى انه سيتبع صدور هذه المواصفة الخليجية الموحدة، صدور مواصفة محلية وطنية تتوافق مع المواصفة الخليجية، مشيرة إلى أن التغليف يعتبر من التدابير المهمة للحد من الطلب، إذ يقلل من جاذبية منتجات التبغ، ويقيد من استخدام تغليف عبوات التبغ كشكل من أشكال الإعلان عن التبغ وترويجه، ويضع حداً للتغليف والتوسيم المظلل، ويزيد من فعالية التحذيرات الصحية.

وعن العيادة المتنقلة، أوضحت الميدور، أن العيادة المتنقلة ستتواجد في ديوان وزارة الصحة ووقاية المجتمع لمدة ثلاث أيام من الثلاثاء المقبل، وحتى الخميس، وستوجد العيادة في مختلف الإمارات طول شهر رمضان ، وذلك لمدة أسبوع كامل في كل إمارة.

وأكدت رئيس برنامج مكافحة التبغ بوزارة الصحة، أن الوزارة تهدف إلى استغلال اليوم العالمي لمكافحة التبغ وشهر رمضان، في مساعدة المدخنين في الإقلاع عن هذه الآفة التي تسبب الكثير من الأضرار الصحية.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض