• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م
  08:51    ترامب: الولايات المتحدة تصنف كوريا الشمالية دولة راعية للإرهاب    

لموسمي ربيع وصيف 2017

أزياء إيطالية ضد الرتابة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يناير 2017

أزهار البياتي (الشارقة)

حملت تشكيلة مصمم الأزياء الإيطالي أنطونيو ماراس لخط الملابس الجاهزة لموسمي ربيع وصيف 2017، دعوة إلى المرح والتحرر، ورسم من خلالها مجموعة مبتكرة من التصاميم التي تتسم بعناصر الجرأة والديناميكية والاختلاف، مظهراً رؤيته المختلفة في تناول الموضة وفنه المميّز في هذا المجال.

كان جمهور الحضور على موعد مع الحيوية والإثارة فور انطلاق عرض ماراس «المثير للجدل»، ليصطحبهم في رحلة إلى جمهورية مالي الأفريقية وعاصمتها «باماكو» على وجه التحديد، مستعيداً مشاهد من زمن الستينيات حين انطلقت هناك في ذلك الوقت حركة ثورة الاستقلال والتحرر في هذا البلد المّلون، حاملة معها ملامح وصور من شعوبها السمراء وثقافتهم الممزوجة بالغرب الأوروبي من نواح عدة.

وعكست مجموعة الربيع والصيف المقبلين أنماطاً ستينية واضحة المعالم، صاغها المصمم بأسلوب عصري متجدد، مستعرضاً نحو 75 قطعة، ظهرت كنماذج متحررة من الملابس الجاهزة، منفذة بأقمشة وقصّات غاية في الابتكار، وكأنها تحمل ثورة على نمط الرتابة والشكل المعتاد في التصميم، متمردة على الأسلوب الكلاسيكي التقليدي، وضمن مخرجات شبابية أكثر معاصرة، مستلهما تقنياتها من فن الـ «باتش ورك»، والذي تتداخل في تركيبته عديد من الخامات والألوان التي تنسّق مع بعضها وفق صياغات فنية مختلفة تختلط عبرها التدرجات اللونية بأشكال الطبعات وملمس الأنسجة، مكونة قطعاً فنية غاية في الابتكار والإبداع.

وبعد خروجه من دار «كنزو» للأزياء التي عمل بها بين عامي 2003 و2011، كّون ماراس لذاته بصمة، حيث عرف دوما بخياراته الفاخرة وتفضيله العمل بأرقى الخامات والمواد، مبتدعاً موسماً بعد آخر باقات أزياء مدهشة تضج فناً وحياة، مؤكداً موهبته الفذة وأسلوبه الفريد لتأتي تشكيلته للموسمين المقبلين كتعبير جديد عن طرازه الديناميكي، وتعكس أبعاداً متباينة من طاقاته الإبداعية الكامنة، والتي عادة ما يحرر أجزاء منها ويطلقها بجرعات متفاوتة ما بين براعة القصّات وطبقات القماش.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا