• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«تراث الإمارات» يطلق البطولة

القوارب الشراعية تبحر في كورنيش أبوظبي بـ«7 فئات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

انطلقت أمس في نادي تراث الإمارات، فعاليات بطولة الإمارات المفتوحة للقوارب الشراعية الحديثة، التي تنظمها مدرسة الإمارات للشراع التابعة للنادي بتوجيهات ورعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، حيث تستمر فعاليات البطولة 3 أيام في مياه منطقة كاسر الأمواج بأبوظبي، بمشاركة أبطال الشراع من مختلف الأندية البحرية في الدولة.

وتتضمن البطولة مشاركة معظم فئات القوارب الشراعية الحديثة، حيث تضم 7 فئات، هي الأوبتمست مبتدئين، والأوبتمست (المعدل العام)، والليزر 4.7، والليزر ستاندرد، والليزر ريديال، والقوارب الزوجية، والكاتمران.

وتتميز بطولة هذا العام بإضافة يوم لسباق الفرق، كما تتسم بتنوع الخبرات والمهارات من المشاركين من كافة أندية الشراع الحديث في الدولة، منها، نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، ونادي أبوظبي للشراع، وجمعية الكاتمران، وجمعية أبوظبي لليخوت، والكلية البحرية، ونادي زوارق شواطئ دبي، ونادي الحمرية بالشارقة، إضافة إلى مشاركة فريق نادي تراث الإمارات للشراع، ونخبة من نجوم الشراع الحديث في الدولة، ومشاركين يمثلون بعض الجاليات الأجنبية المقيمة بالدولة، وتضم لجنة التحكيم في البطولة أعضاء من دول عربية وأجنبية عدة.

وتضمن برنامج البطولة أمس تسجيل المشاركين منذ الصباح في مرافق نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وسباق الفرق، وهو يقام للمرة الأولى في هذه البطولة السنوية، وتتم فيه التصفيات بين كل فريقين على حدة، لتتسابق في النهاية أفضل 4 فرق على المراكز الثلاثة الأولى للسباق.

ويشتمل برنامج البطولة اليوم استكمال إجراءات التسجيل، وقياس الأشرعة صباحا، ثم انطلاق السباق بعد العاشرة صباحاً، وكذلك الأمر مع فعاليات الغد حيث تنتهي فعاليات السباق في الرابعة عصراً، ليقام في السابعة مساء الحفل الختامي لإعلان أسماء الفائزين لكل فئة من فئات البطولة وتكريمهم بالجوائز المخصصة لهم، والتي يصل مجموع الجوائز النقدية منها نحو 150 ألف درهم، وذلك في مسرح أبوظبي في منطقة كاسر الأمواج بأبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا