• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

على أمل

شاعر المليون .. شكراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مايو 2016

صالح بن سالم اليعربي

«شاعر المليون» من البرامج الناجحة، التي يتابعها عشاق الشعر الشعبي على المستويين الخليجي والعربي فمنذ انطلاقته الأولى، وحتى دورته السابعة التي انتهت قبل أيام، والبرنامج يُـثري الساحة الشعرية، بمواهب شعرية أثبتت قدرتها وتمكنها في عالم الشعر الشعبي الجميل الذي يحظى باهتمام ورعاية فائقة من أعلى المستويات في الدولة. كما أن البرنامج يرتقي بمستوى الشعر الشعبي في الإمارات، نتيجة المشاركة الواسعة من الشعراء من كافة الأقطار العربية، حيث ساهم في اكتشاف مواهب شعرية، أظهرت التميّز والإبداع في تطور وارتقاء الشعر الشعبي في كافة أغراضه.

هذا البرنامج منارة، وملتقى سنوي، يجمع أبناء الخليج والعروبة، على مائدة الشعر والثقافة والتراث الأصيل، والنقد الأدبي الرصين، والتوجيه السديد للشعراء من قِـبـَـل الأساتذة الأفاضل أعضاء لجنة التحكيم، والذين يبذلون جهوداً كبيرة في إرشاد المتسابقين من الشعراء، حيث يلتقي الجميع على المحبة الصادقة، والأهداف السامية، التي ترتقي بالمشاعر والأفكار الخلاقة، التي أضاءت وتضيء سماء الشعر الشعبي. لقد أصبح البرنامج، بمثابة مدرسة متكاملة الأركان، وواسعة الانتشار الإعلامي، حيث لنا جميعاًَ أن نتعلم ونستفيد منها، وليس الشعراء المتسابقون وحسب، لأن مدرسة البرنامج كان، ولا زال، لها الأثر الكبير في إثراء الساحة الثقافية والاجتماعية بمعطيات الإبداع والتميّـز في الكثير من النواحي. فمن الناحية المعرفية، ساهم البرنامج في توسيع قاعدة المشاركة الجماهيرية في البحث عن ما هو جديد سواءً كان في كتابة الشعر أو في قراءته القراءة الواعية التي أثمرت في تطور مستويات الأداء الشعري لدى المتسابقين.

وأما من الناحية الاجتماعية، فقد ساهم البرنامج في تقوية أواصر العلاقات الاجتماعية بين أبناء العروبة من المحيط إلى الخليج، بدليل المشاركات الواسعة في البرنامج من قبل الشعراء. فخلال فعاليات البرنامج يتم التعرف على أصدقاء جدد، مما يعني تكوين علاقات جديدة، تسهم بدورها في تنشيط حركة التفاعل المجتمعي الإيجابي. وهكذا، هو الشعر كعادته، يجمع أبناء العروبة منذ قديم الزمان، وهي ميزة أصيلة تجمعنا نحن العروبة مهما اختـلفنا في وجهات النظر. هكذا إذن، تـتألق العاصمة أبوظبي، في كل عام بسماء الشعر، في فضاءاته الرحبة، والتي يستمتعُ بها محبو الشعر، وعشاق الثقافة والتراث، والذين يحرصون على متابعة البرنامج، من خلال الحضور المباشر، أو مشاهدته عبر البث التلفزيوني المباشر في قناتي أبوظبي وبينونة.

همسة قصيرة: جذوة الشعر، يبقى أثرها الطيّب في نفوسنا؟!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا