• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

افتتحهما نهيان بن مبارك وسلطان بن أحمد في الشارقة

«خلق العادات» و«مواجهة».. طريقان للتعبير عن النفس البشرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 مارس 2014

إبراهيم الملا (الشارقة)- يقدم معرضا «خلق العادات: الممارسات والطقوس اليومية» و«المواجهة: الإصغاء إلى المدينة» اللذان افتتحا مساء أمس الأول في الشارقة، رصداً متمعناً في تفاصيل الحياة اليومية للإنسان المعاصر، وذلك عبر مجموعة من الأعمال الفنية التركيبية والمفاهيمية والتصوير الفوتوغرافي يعرضها عدد من رواد الفن المعاصر في المنطقة.

وقد افتتح معرض «خلق العادات: الممارسات والطقوس اليومية» بمركز مرايا للفنون في القصباء، معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، فيما افتتح معرض «المواجهة: الإصغاء إلى المدينة» بحديقة المجاز في الشارقة، الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، رئيس مركز الشارقة الإعلامي، ويستمر المعرضان حتى الثاني عشر من شهر مايو المقبل، وحضر افتتاح المعرضين الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» وعدد من المسؤولين والفنانين والإعلاميين والمهتمين.

وأشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بالجهود الفنية المميزة التي تبذلها المؤسسات الفنية والثقافية بدولة الإمارات العربية، وأثنى على الحراك الإبداعي المتصاعد في إمارة الشارقة من خلال استقطاب مؤسساتها لمعارض نوعية تساهم وتدعم المواهب المتميزة من الفنانين المحليين والمقيمين، وتثري الذائقة الفنية وتعزز في نفس الوقت السياحة الفنية في الدولة، معرباً عن ثقته بأن دولة الإمارات ينتظرها مستقبل واعد يبشر بصدارتها لهذا المجال عربياً وإقليمياً.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي في تعليقه على محتويات المعرضين: «يحظى الفن التشكيلي باهتمام متزايد في العالم العربي اليوم، حيث أصبحت المعارض الفنية تستقطب فئات مختلفة من الزوار، باعتبار الفن وسيلة للتعبير عن الذات واستكشاف الحياة بمعالمها وأحداثها وطقوسها، ومحاولة تفسيرها أو وصفها بالخطوط والصور والألوان».

من ناحيتها، أكدت الشيخة بدور القاسمي أن المستوى الرفيع للأعمال المقدمة في المعرضين، يعكس الاهتمام المتزايد من الفنانين العرب والأجانب، والمواهب الفنية الناشئة في المنطقة، بعرض أعمالهم أمام المقيمين في الشارقة وزوارها، إدراكاً منهم للحضور الثقافي والفني المميز لإمارة الشارقة في هذا المجال.

ويسعى معرض «خلق العادات: الممارسات والطقوس اليومية» استكشاف العلاقة التي تربط الفنان بعاداته وطقوسه اليومية، وانعكاس ذلك في أعماله الفنية.

أما معرض «المواجهة: الإصغاء إلى المدينة» فيطرح موضوعاً مشابهاً لما طرحه معرض «خلق العادات»، ويضم مجموعة من الأعمال الفنية التي تحاول التعمق في النفس البشرية، واستكشاف الطرق التي يتبعها الأفراد للتعبير عن النفس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا