• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في إطار برنامج يستهدف تطوير قدراتهم الذهنية

‬صغار ‬السن من ذوي الإعاقة يتألقون في الأولمبياد الخاص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مايو 2016

الشارقة (الاتحاد)

اختتمت أمس الأول فعاليات برنامج اللاعبين صغار السن من ذوي الإعاقة الذهنية للأولمبياد الخاص الإماراتي، الذي أقيم في نادي الثقة للمعاقين برعاية مؤسسة متلايف الخيرية، والتي شارك فيها لاعبون من مختلف الأعمار السنية من مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية.

وشهد اليوم الرياضي حضور عدد كبير من اللاعبين وأسرهم والمتطوعين من شركة متلايف في الإمارات للمشاركة في أنشطة البرنامج الذي يهدف إلى تطوير القدرات الذهنية والجسدية للاعبين ودمجهم في المجتمع وكسر الحاجز النفسي لهم ، وذلك في حضور محمد محمد فاضل الهاملي رئيس مجلس إدارة اتحاد رياضة المعاقين رئيس الأولمبياد الخاص الإماراتي وعضو مجلس إدارة الأولمبياد الخاص الدولي وذيبان سالم المهيري الأمين العام للاتحاد، وعتيق جمعه مدني الأمين العام لاتحاد الهوكي الأرضي والدكتورة عائشة البوسميط مدير إدارة الاتصال المؤسسي والتسويق بمجلس دبي الرياضي، ومنى عبدالكريم مدير مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية وأحمد القاضي المدير التنفيذي لنادي خورفكان للمعاقين،إضافة إلي خوليو جارسيا-فيلالون، الرئيس الإقليمي لدى متلايف الشرق الأوسط وأفريقيا وثيودور بيتر ألكسندريسكو، المدير العام لدى متلايف لمنطقة الخليج وعدد غفير من موظفي متلايف‏‭.

وأكد محمد محمد فاضل الهاملي، أن الأولمبياد الخاص الإماراتي يحظى بدعم ورعاية كريمة من قيادتنا الرشيدة التي لولاها لما وصلنا اليوم إلى هذه السمعة الطيبة لرياضة المعاقين، على الصعيد الدولي، كما أشار إلى أن مثل هذه المبادرات التي تخطوها مؤسسة متلايف الخيرية لها بالغ الأثر في مسيرتنا، متمنياً أن تحذو كل المؤسسات والشركات في الدولة حذو متلايف في دعمها شريحة المعاقين.

وأكد في كلمته على دعم العمل الإنساني وكل ما من شأنه دفع عجلة التنمية المجتمعية نحو المزيد من المؤازرة للبرامج المميزة والملتقيات الهادفة ومن ضمنها اليوم الرياضي، وأن هذا البرنامج سيكون نقطة انطلاقة حقيقية لمفهوم جديد من برامج التأهيل والتدريب لأبنائنا من ذوي التحديات الذهنية‏‭،‬ مشيراً إلى ‬أن ‬هذا ‬اليوم ‬الرياضي ‬هو ‬ثمرة ‬لمنظومة ‬متكاملة ‬من ‬القيم ‬والمبادئ ‬التي ‬تركز ‬على ‬ترسيخ ‬مبدأ ‬الرياضة ‬لذوي ‬الإعاقة ‬الذهنية ‬وأهميتها.

ومن جانبها أكدت منى عبدالكريم مدير مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية أن البرنامج شهد نجاحاً وتفاعلاً كبيراً من اللاعبين صغار السن وكل مشارك في الحدث، وأشارت أن هذه تعد المرة الأولى للاعبي مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية صغار السن في مثل هذه الفعالية، وقد لاقت نجاحاً كبيراً من خلال رد فعل اللاعبين من خلال عرض مهاراتهم وقدراتهم ، لافتة إلى أن الفترة المقبلة، ستكون فرصة لتطوير قدراتهم من خلال إدراجهم في برامج وأنشطة الأولمبياد الخاص الإماراتي. وقالت: «بدورنا سنسخر كل طاقاتنا لخدمة هذه الفئة، بعد أن أصبحت اليوم فئة الإعاقة الذهنية لها حضور وإنجازات تتحدث عن نفسها في شتى المجالات»، مضيفة أن الأولمبياد الخاص الإماراتي «يسعى دائماً إلى المشاركة في الأنشطة والفعاليات والبرامج التي تهدف إلى زيادة الوعي بمختلف أشكاله على أرض دولة الإمارات، مؤكدة مدى أهمية تنظيم مثل هذه البرامج ومردودها النفسي على أبنائنا، خصوصاً أنه يشكل منعطفاً مهمّاً على أبنائنا، لخلق جو من البهجة والفرح لما تقدمه من دعم نفسي واجتماعي، وفي ختام كلمتها تقدمت بالشكر لكل من شارك في إنجاح هذا البرنامج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا