• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

في كأس الاتحاد للرجال

الوصل يحقق المفاجأة ويطيح بطل الدوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

نجح فريق الوصل في تحقيق أولى مفاجآت كأس الاتحاد للمواطنين في كرة السلة، بعد أن قلب تأخرهم أمام الشباب مع نهاية الفترة الأولى بفارق ست نقاط، إلى فوز صعب بفارق النقطتين وبنتيجة «68-66»، في المباراة التي جمعتهما أول من أمس على صالة نادي الشعب، ضمن الدور الربع نهائي من خاتمة بطولات موسم الرجال.

كما سجلت مباريات الدور ذاته، وعلى صالة نادي الجزيرة، استهلال الأهلي مشوار الدفاع عن لقبه، بفوزٍ سهل على بني ياس «95-58»، وعودة النصر من صالة النهيانية في مدينة العين بفوزٍ مستحق على الجزيرة «76-56»، واستثمار الشارقة لعاملي الأرض والجمهور في حسم نتيجته أمام ضيفه العين «83-50».

وبنتائج الدور الربع نهائي، ضرب الأهلي موعداً مساء غد مع الشارقة في نصف نهائي البطولة، على أن يواجه الوصل جاره النصر في المباراة الثانية من الدور ذاته، لتسفر نتائج المباراتين عن تحديد هوية قطبي المباراة النهائية التي تقام مساء الخميس المقبل.

ويقضي نظام البطولة، بأن تقام مبارياتها على أراضٍ محايدة، وبنظام خروج المغلوب، ليمنح فوز الوصل فرصة ذهبية في التقدم خطوة نحو الأمام في سعيه للعودة مجدداً إلى معانقة الألقاب التي غابت عنه منذ 2011، خصوصاً أن الشباب هو الأكثر جهوزية للموسم الحالي، وكان يمني النفس بلقبه الثالث لهذا الموسم عقب لقبي كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، والدوري العام. وفي عودة إلى المباراة المثيرة بين الوصل والشباب، وعلى الرغم من التفوق الواضح للشباب مع نهاية الفترة الأولى بفارق ست نقاط، وبنتيجة «22-16»، سرعان ما نجح الوصل مع نهاية الشوط الأول في تقليص الفارق إلى نقطة الواحدة مع نهاية الشوط الأول، بنيل الفهود الأفضلية في الفترة الثانية «19-14».

وبدخول المباراة شوطها الثاني، حافظ الفريقان على فارق النقطة الواحدة بعد أن انتهت الفترة الثالثة بالتعادل «16-16»، لتحمل الفترة الرابعة تحولاً في النتيجة والأداء بعد أن سجلت الثواني الأخيرة صحوة وصلاوية مكنت الفهود من نيل الأفضلية في نتيجتها «17-14» وحصد الفوز بالمباراة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا