• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يوفر لوازم فاخرة مصنعة من مصادر طبيعية بالكامل

«الاتحاد للطيران» تُطلق برنامج النوم الصحي على الرحلات طويلة المدى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أطلقت شركة «الاتحاد للطيران»، الناقل الوطني لدولة الإمارات، أمس، برنامجاً جديداً للاستمتاع بنوم هانئ لضيوفها على متن الرحلات طويلة المدى. وتعاونت «الاتحاد للطيران» منذ يوليو 2012، بشكل وثيق مع هيئة من خبراء النوم في المركز الأميركي النفسي العصبي بأبوظبي، للبحث في سبل تحسين تجربة النوم في الطائرة. ويضم المركز أطباء أخصائيين يحملون شهادة البورد الأميركي في طب الطيران النفسي العصبي، ويشتهر بعمله في مجال صحة الطيران.

وحصلت «الاتحاد للطيران» على توجيهات ونصائح من الخبراء في المركز حول النوم الصحي في الطائرة، وعمدت إلى تطوير مجموعة من المبادئ التوجيهية الشاملة للنوم المريح بالطائرة، والتي صممت خصيصاً للمسافرين بعد الدراسات السريرية التي أجراها المركز الأميركي النفسي العصبي، على عدد من المرضى الذين يعانون آثاراً تتعلق بالسفر الطويل. وفي هذا الإطار، تحدّث بيتر بومجارتنر رئيس الشؤون التجارية في «الاتحاد للطيران»، قائلاً: «أثبتت الدراسات العلمية أن حصول المرء على ليلة نوم هادئة ومريحة مفيد جدا لصحته، ولا شك أن الرحلات طويلة المدى، من أكثر الأماكن حاجة لتوفير مثل هذا الأمر». وأضاف: «ندرك أهمية النوم بالنسبة للضيوف المسافرين، خاصة أولئك الذين يسافرون معنا في رحلات متعددة الوجهات سنوياً. لذا، نواصل العمل على توفير أفضل مستويات الراحة والرفاهية على متن رحلاتنا. ومن شأن الدراسات التي قمنا بها بالتعاون مع خبراء المركز الأميركي أن تتيح لنا فرصة لتعزيز الأجواء لضيوفنا داخل مقصورات الطائرة، والقيام بالاستثمارات المستهدفة ليحظى مسافرونا بالفائدة والراحة».

وبدوره، قال الدكتور يوسف أبو اللبن المدير الإداري في المركز الأميركي: «لا شك أن وجود شركة طيران تضع أهمية كبيرة للنوم وتقوم بالأبحاث والدراسات لتوفير نوم هادئ ومريح لمسافريها على متن الرحلات طويلة المدى، يعتبر أمراً في غاية الأهمية. عملنا بشكل وثيق مع «الاتحاد للطيران»، لتوفير النصائح والتعليمات التي تهدف إلى تهيئة البيئة المريحة والمناسبة للنوم، أثناء السفر إلى أبعد الحدود، آخذين بعين الاعتبار التحديات التي ترافق السفر الحديث».

ويُعد الجزء الأساسي في إطار مبادرة «الاتحاد للطيران» للنوم الصحي، إدراج لوازم النوم الفاخرة المصنعة من مصادر طبيعية بالكامل، من قبل «كوكو – مات» على متن الدرجة الماسية الأولى. حيث قامت شركة كوكو – مات بتصميم فراش للنوم بنظام متعدد الطبقات حصرياً لأجنحة الدرجة الأولى في «الاتحاد للطيران».

وتم تصنيع فراش النوم الفريد من خلاصة شجرة المطاط، وهي البديل الأكثر صحة عن فرش الإسفنج القياسية المعتمدة في صناعتها على النفط. ويعرف هذا المطاط الطبيعي بمرونته وهو مليء بثقوب صغيرة تساعد على خلق نظام تهوية مثالي، يتيح التنفس وتنظيم حرارة الجسم. وتضم لوازم النوم الجديدة أغطية وسائد وفرش مصنوعة من القطن الخالص، مع لحاف أكبر حجماً ووسادة محشوين بالزغب الناعم.

وتهدف الشركة إلى تعزيز تجربة النوم من خلال التركيز على الحواس الخمس، اللمس والبصر والسمع والشم والذوق. وتشتمل باقة مستلزمات النوم لمسافري الدرجة الماسية الأولى أيضاً على ملابس نوم من القطن الخالص ماركة هيذر جراي، ورذاذ للوسائد يساعد على النوم، وزيت يوضع على منطقة المعصم فوق النبض يساعد على الاسترخاء، بالإضافة إلى تشكيلة راقية من منتجات النظافة «بيرجاموت» للعلامة التجارية الشهيرة «لي لابو». كما توفر الشركة أغطية وحرامات ووسائد عالية الجودة لمسافري درجة لؤلؤ رجال الأعمال ودرجة المرجان السياحية على التوالي، إلى جانب توفير مستلزمات السفر الفريدة من صوغة، والمستلهمة من الفن الإماراتي العريق في كافة الدرجات.

وللتقليل من تأثير الضوضاء المحيطة داخل المقصورة، توفر «الاتحاد للطيران» سماعات رأس للحد من الضوضاء، في كافة المقصورات. كما توفر أنظمة إنارة للحد من الإضاءة العالية حسب الحاجة. كما يتم تقديم المشروبات التي تساعد على الاسترخاء ما قبل النوم، بما في ذلك الشوكولاتة الساخنة وأنواع الشاي بالأعشاب على امتداد المقصورات الثلاث. ويقدم شاي البابونج المحفز على النوم في مقصورة الدرجة الماسية الأولى، بالإضافة إلى تشكيلة متنوعة من مشروبات الشعير التي تساعد على الاسترخاء والنوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا