• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مذكرة تعاون بين «حقوق الإنسان» و«متلازمة داون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يناير 2014

دبي (الاتحاد)- شهد معالي عبدالغفار حسين، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لحقوق الإنسان، توقيع مذكرة تعاون بين الجمعية، وجمعية الإمارات لمتلازمة داون.

وقع المذكرة محمد الحمادي، نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، وسونيا الهاشمي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لمتلازمة داون.

وتضم الاتفاقية اثنتي عشرة مادة تصب جميعها في تحقيق أهداف الطرفين بما يضمن خدمة المجتمع بشكل عام وفئة متلازمة داون بشكل خاص. وأعربت الهاشمي عن سعادتها بالتعاون مع جمعية الإمارات لحقوق الإنسان، وتقديرها للمجهود المجتمعي والتعاوني الكبير التي تبذله في خدمة المجتمع بكل فئاته وتثقيفهم بحقوقهم وواجباتهم.

وقالت: إن حقوق ذوي متلازمة داون كانت ضائعة سابقاً وإنما بفضل قيادتنا الرشيدة وتكاتف المؤسسات ذات الصلة أصبح الوضع أفضل مما كان عليه. وأشارت إلى أن توقيع هذه الاتفاقية بمثابة خطوة هامة لجمعية الإمارات لمتلازمة داون من أجل مساندة الجمعية في العديد من القضايا التي تهم هذه الفئة من أجل تمتعهم بجميع حقوقهم، حيث سيقدم هذا التعاون الكثير في مجال حقوق الإنسان وذوي متلازمة داون خلال الفترة القادمة سعياً لتحقيق المصلحة المشتركة وهو خدمة الإنسانية. بدوره، قال محمد الحمادي: إن هذه الخطوة جاءت لتعبر عن الأهداف المشتركة بين الجمعيتين والتي تسعى إلى توعية المجتمع وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان ودعم وتمكين ودمج فئة متلازمة داون في المجتمع، وتحدي المعوقات التي تواجه المجتمع المدني من ضعف التواصل والتعاون فيما بينهم.

وقال: تسعى هذه الاتفاقية في المقام الأول إلى إشراك الجهتين في الفعاليات والبرامج التي تُقيمها كل جهة وتقديم الدعم لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان بشكل عام وفئة متلازمة داون بشكل خاص وعائلاتهم من المواطنين والمقيمين من خلال أحكام هذه المذكرة المنسجمة مع قوانين الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض