• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

إعداد خطة تنفيذية ومجموعة من الأنشطة والفعاليات

جهود لتسجيل خور دبي في قائمة التراث العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يناير 2014

دبي (الاتحاد)- عقدت اللجنة العليا لترشيح خور دبي في قائمة التراث العالمي اجتماعاً برئاسة المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي لمناقشة ترشيح “الخور” وبحث السبل الكفيلة باستكمال الجهود المبذولة لإنهاء مهمة تسجيل خور دبي في قائمة التراث العالمي بنجاح على غرار النجاحات التي حققتها دبي في المحافل الدولية والتي كان آخرها شرف حصول الدولة على استضافة معارض إكسبو 2020.

حضر الاجتماع الذي عقد أمس ببلدية دبي عدد من الشركاء الاستراتيجيين من الدوائر الحكومية الأخرى.

وأكد لوتاه أهمية تسجيل خور دبي ضمن لائحة التراث العالمي ليكون الموروث الثقافي والطبيعي ذا القيمة العالمية الاستثنائية والمسجل في قائمة التراث العالمي، منوهاً إلى أن تسجيل “الخور” ضمن هذه اللائحة له مردود كبير بالنسبة لدولة الإمارات بصفة عامة ولمدينة دبي بصفة خاصة.

وأضاف: إن تسجيل الخور بقائمة التراث يحافظ على الموروث الثقافي والهوية الوطنية ويضع دبي على خارطة الثقافة العالمية وتنمية اقتصاد الوطن بتعزيز السياحة الثقافية إضافة إلى المساهمة في رفع مكانة الدولة في مجال التنافسية الدولية.

من جانبه، استعرض المهندس رشاد محمد بوخش مدير إدارة التراث العمراني وعضو اللجنة أهم الأعمال المنجزة خلال الفترة السابقة. وتم عرض نتائج حضور وفد من بلدية دبي لأعمال الدورة رقم 37 لاجتماع لجنة التراث العالمي والذي عقد في العاصمة الكمبودية بنوم بنه خلال الفترة من 16 إلى 27 يونيو 2013 وآخر المستجدات بخصوص تحضير وإعداد المعلومات المطلوبة من قبل الايكوموس لتقييم ملف تسجيل خور دبي في لائحة التراث العالمي.

واطلعت اللجنة على تقرير عن زيارة الخبراء القائمين على ملف تسجيل الخور المرشح في قائمة التراث العالمي، إضافة إلى عرض مهام ودور إدارات البلدية لحماية الخور مثل إدارة البيئة وإدارة الصحة والسلامة وإدارة التخطيط وإدارة المعلومات الجغرافية.

كما تم استعراض الاجتماعات مع الدوائر الحكومية الشركاء مع البلدية في تسجيل “الخور” لتوضيح دورهم البارز في دعم الملف وحماية المنطقة المرشحة.

وشمل الاجتماع، عرض فيلم عن المنطقة المرشحة للتسجيل في التراث العالمي على أعضاء اللجنة والذي احتوى على تاريخ خور دبي والمناطق التاريخية المحيطة وإنجازات الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم في تعميق الخور وتطويره بالإضافة الدور التي لعبه الخور في تطوير التجارة وربطه بالمنافذ العالمية. وأشار المهندس حسين لوتاه إلى أن البلدية ستقوم بتنظيم مجموعة من الأنشطة والفعاليات مع شركائها في المبادرة خلال عام 2014 والتي احتوت على الندوات والمحاضرات والمعارض التي تساهم في توعية المجتمع بتسجيل خور دبي في لائحة التراث العالمي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض