• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أنظمة وقوانين دول مجلس التعاون كفلت للمرأة حقها ف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مارس 2015

وام

أكدت الامانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ان أنظمة وقوانين دول التعاون كفلت للمرأة حقها في الصحة والتعليم والعمل وسعت إلى تمكينها وإشراكها في التنمية الاجتماعية وباتت المرأة الخليجية تتقلد مناصب عليا على قدم المساواة مع الرجل.

وأكد سعادة حمد بن راشد المري الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والقانونية في الأمانة العامة للمجلس في تصريح بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة الذي يوافق الثامن من مارس أهمية مكانة المرأة وتكريمها ورفع منزلتها في الشريعة الإسلامية التي تحفظ للمرأة حقها وتمنحها دورا أسريا أساسيا.

وأشار الى أن دول مجلس التعاون سنت العديد من القوانين التي تساهم في حماية المرأة وتجرم ممارسة العنف ضدها لافتا إلى جهود دول التعاون في توفير الحد الأدنى لحماية حقوق المرأة على المستوى الدولي حيث صادقت على الاتفاقيات الدولية التي تضمن للمرأة حق التمتع بكافة حقوقها دون أي تمييز ومنها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة التي تقضي باتخاذ كافة التدابير والتشريعات التي من شأنها حظر كل تمييز ضد المرأة أما على الصعيد الإقليمي فقد أقرت دول مجلس التعاون إعلان حقوق الإنسان لدول مجلس التعاون الخليجي العربية الذي يكفل للمرأة حقوقها بالتساوي مع الرجل ويحظر فعل التمييز بسبب الجنس.  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض