• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

إبراهيموفيتش إلى أين؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مايو 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

ما زالت الجهة التي سيقصدها النجم الدولي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بعد انتهاء عقده مع باريس سان جيرمان الفرنسي، تثير الكثير من التكهنات ويكتنفها الكثير من الغموض. ففي الوقت الذي تحدثت بعض وسائل الإعلام الأوروبية عن احتمال انتقاله إلى نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، خاصة بعد أن تولى البرتغالي جوزيه مورينيو مهمة قيادة الفريق رسمياً، تحدث البعض الآخر عن احتمال عودته لإيطاليا للعب في صفوف إيه سي ميلان، أما البعض الثالث فقد ذهب للقول إن النجم السويدي سيتجه إلى الولايات المتحدة أو الصين حيث الإغراءات المادية الكبيرة.

كل هذه التكهنات والتنبؤات والشائعات دفعت مينو رايولا وكيل أعمال إبراهيموفيتش إلى الإدلاء بتصريحات لصحيفة «إكسبرسين» السويدية أكد فيها أن الجهة القادمة للنجم السويدي ستكون مفاجأة للجميع، وأضاف أن جميع من يتحدثون عن احتمال ذهابه إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي يقولون كلاماً مرسلاً ليس له أساس من الحقيقة. وتابع متسائلاً: هل يذهب «أإبرا» إلى المان يونايتد؟ كل السويد لن تنام إذا لم يذهب!! ولكن سيكون علينا أن نقرر في نهاية المطاف أين سيذهب زلاتان.. وأود أن أقول إنها ستكون مفاجأة. كل الناس يتحدثون عن المان يونايتد، ولعل هذا سر عدم حديثي كثيراً في الصحافة.

وواصل مينو رايولا قائلاً: هناك أندية في إنجلترا وأوروبا وأندية أخرى قليلة خارج أوروبا ترغب في ضم «إبرا»، ولكن العالم كله يعتقد أنه يجب أن يذهب إلى مانشستر يونايتد وهذا ليس حقيقياً. ومضي رايولا يقول: نحن لسنا في عجلة من أمرنا وشغلي الشاغل حالياً هو التكتم على أمر انتقال زلاتان وإحاطته بالسرية الكاملة.. والمفاجأة قادمة.. وما زال أمامنا بعض الوقت لنرى ما سيحدث.

وحرص وكيل أعمال اللاعب على أن يؤكد أن زلاتان إبراهيموفيتش لن يعتزل الكرة وعلق قائلاً: الشيء الوحيد الذي يمكنني تأكيده حالياً هو أن «أبرا» لن يودع الملاعب ولن يعلن اعتزاله اللعب، ولكن إلى أي ناد سيلعب في الموسم القادم، تلك مسألة لا يمكنني الحديث عنها الآن وإن كنت أؤكد أنها ستكون مفاجأة.

وكانت تقارير إعلامية قد أكدت أن النجم السويدي ينوي اعتزال اللعب الدولي عقب بطولة يورو 2016.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا