• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

أطلقتها بلدية أبوظبي في متنزه خليفة وتستمر أسبوعاً

حملة «معاً فلنزرع الإمارات» تشكل علماً للدولة الخميس المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

لكبيرة التونسي

ستتوج فعاليات أسبوع التشجير الثاني والثلاثين التي أطلقتها بلدية أبوظبي بمتنزه خليفة أمس الأول حتى الخميس المقبل، تحت شعار «معا فلنزرع الإمارات»، بتشكيل أكبر علم للإمارات من الزهور، يعمل على زرعه كل الأطفال الزائرين للمتنزه، كما ستخصص قطعة أرض مساحتها 250 مترا مربعا لتعليم الصغار الزراعة، وتفسح القبة البيضاء الموجودة بباب الحديقة المجال للأطفال بالاستمتاع حسب برنامج يومي صباحي ومسائي بمناشط عدة كالرسم على الوجه والحناء، والرسم والتلوين، وعلى مدار أيام الأسبوع الذي يهدف إلى نشر التوعية وخلق مفهوم بيئي متبنياً مفهوم الزراعة والاستدامة، وتركيز الأضواء على أهمية الشجرة، سيستقبل المتنزه العائلات وطلاب المدارس.

يشارك في أسبوع التشجير عارضون ينتمون لجهات مختلفة، تمثلت في كل من الشرطة المجتمعية، ومركز زايد الزراعي، وجائزة الشيخ خليفة للنخيل، وصندوق خليفة، مركز خدمات المزارعين بعرضه للمنتجات المحلية من مزارع أبوظبي والمنطقة الغربية والعين، وهو تابع لجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وبريد الإمارات، وجامعة الإمارات وجهات أخرى، وبعد الكلمات التي أضاءت على الحدث وأهدافه، تم تجسيد مسرحية توعوية، تلاها إلقاء الشعر من إحدى الطالبات، بالإضافة إلى مشاركة واسعة من أطفال المدارس.

بساط أخضر

في هذا الصدد قال المهندس راشد الفلاسي مدير إدارة الحدائق والمتنزهات الترفيهية في البلدية إن الحملة ستستمر أسبوعا كاملا، وتتضمن العديد من الأنشطة، مشيراً إلى أنها تتبناها هيئة البيئة والمياه، وهي في دورتها 32.

وأضاف: إن الهدف من شعار «معا فلنزع الإمارات» توعوياً تثقيفياً لخلق المفهوم البيئي، ابتداءً من مفهوم الزراعة والاستدامة، وسنعمل هذه السنة، على زرع أشجار تلائم البيئة المحلية وتتمثل في أشجار الغاف والسمر والسدر بما يلائم التصميم والصيانة بالتنسيق مع مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، مؤكداً أن الاستراتيجية المستقبلية خلال الفترة القادمة ستعمل على تنفيذ الهدف الاستراتيجي وهو زيادة المساحات الخضراء، بما يقارب 20 إلى 25 ٪.

كما أوضح الفلاسي أن اهتمام البلدية كبير بالحدائق، حيث تم إنشاء 20 حديقة ألعاب في مناطق البر الرئيسي، تتراوح مساحاتها بين 600 إلى 1200 متر مكعب، وتناسب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 سنة، والهدف من إنشاء وتجهيز هذه الحدائق هو تخفيف العبء على الحدائق الرئيسية في أبوظبي، بالإضافة لذلك تم إنشاء 4 حدائق رئيسية منها حديقتان في مدينة محمد بن زايد، وواحدة في الشامخة، وأخرى في العدلة، أما عن حدائق الشواء فأكد أنه ستكون هناك أماكن أخرى للشواء، مشدداً على أن ذلك سيكون ضمن خطة مدروسة، وسيعلن على هذه الأماكن المحددة للشواء عند اكتمال البنية التحتية لها، كما أكد على إنشاء مساحات خضراء هائلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا