• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

50 ‬شخصية ‬تشارك في ‬استفتاء

العين يكتسح الترشيحات بـ 68% ‬والجزيرة ‬بطلاً بنسبة ‬32%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مايو 2016

منير رحومة (دبي)

تفاعلت الساحة الرياضية مع الحدث الكبير الذي تنتظره الجماهير اليوم، واختلفت التوقعات حيال البطل الذي سيعتلي منصة التتويج ويرفع الكأس الغالية لمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لموسم 2015 ‬/‏2016. ‬ولأن ‬مباريات ‬الكأس ‬عادة ‬ما ‬تحفل ‬بالإثارة ‬والتشويق، ‬وترفض ‬البوح ‬بأسرارها ‬سوى ‬في ‬اللحظات ‬الأخيرة‬، ‬فإن ‬ترشيحات ‬الساحة ‬الرياضية ‬للفريق، ‬الذي ‬سيزف ‬اليوم ‬عريساً ‬للكأس‬، ‬كانت ‬أيضاً ‬مشوقة ‬وتزيد ‬من ‬درجة ‬الحماس ‬لمشاهدة ‬نهائي ‬قوي ‬وعلى ‬درجة ‬كبيرة ‬من ‬الندية. ‬ومن ‬بين ‬50 ‬شخصية ‬شاركت ‬في ‬استفتاء «‬الاتحاد»‬، ‬اكتسح ‬العين ‬الترشيحات ‬بنسبة ‬68% ‬من ‬الأصوات، ‬وذلك ‬بعد ‬أن ‬رشحه ‬34 ‬شخصاً ‬لحسم ‬اللقب ‬وإضافة ‬التتويج ‬السابع ‬بأغلى ‬الكؤوس، بينما ‬حصل ‬فريق ‬الجزيرة ‬على ‬نسبة ‬32% ‬بعد ‬أن ‬رشحه ‬16 ‬شخصاً ‬للفوز ‬بالنهائي ‬وتحقيق ‬التتويج ‬الثالث ‬له ‬في ‬هذه ‬المسابقة.

‬واللافت ‬في ‬هذا ‬الاستفتاء ‬أيضاً ‬ثقة ‬أغلب ‬المشاركين ب‬أن ي‬حسم ‬النهائي ‬في ‬الوقت ‬الأصلي ‬للمباراة، ‬حيث ‬توقعت ‬نسبة ‬96% ‬من ‬الشخصيات ‬انتهاء ‬النهائي ‬في ‬90 ‬دقيقة‬، ‬وعدم ‬اللجوء ‬إلى ‬ركلات ‬الترجيح .

ومن العوامل التي تؤكد أن نهائي الكأس اليوم، سيكون مواجهة قوية ويصعب توقع نتيجتها، هو الأداء المتميز الذي قدمه الفريقان في الفترة الأخيرة، حيث استعاد العين توهجه، وتعملق على المستوى القاري في المباراة التي خاضها في إيران، ونجح في العبور إلى الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا، بفوزه على ذوب آهان الإيراني في إيران، وأمام الجماهير الغفيرة التي حضرت اللقاء، وبالتالي، فإن لقاء ارتفاع معنويات لاعبي الزعيم، واستعادة مؤهلاتهم، يجعل الجماهير تنتظر استمراراً لهذا التوهج، وتقديم عرض مميز للفوز باللقب وإنقاذ موسمه. أما فريق «فخر أبوظبي»، فإن فوزه على الأهلي بطل الدوري بثلاثية، يؤكد الإمكانات الكبيرة لهذا الفريق، والمواهب الكروية المميزة التي يمتلكها، سواء من اللاعبين المواطنين أو الأجانب. وعلى الرغم من الصورة المتواضعة التي قدمها في بقية المسابقات، فإن نهائي الكأس قد يكون الفرصة المواتية أمام الجزيرة لتصحيح الصورة وإنقاذ موسمه بلقب غالٍ يسعد الجماهير، ويكون التتويج بمثابة الوقود للعودة في الموسم المقبل إلى الصورة التي عود بها «فخر أبوظبي» جمهوره.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا