• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«الفاو» تثمن جهود «أم الإمارات» في مجال إدماج قضايا المرأة ببرامج التنمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) ــ أشاد وفد منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة «الفاو» برئاسة الدكتور بيرو توماس بيري خبير السياسات الزراعية بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك السفير فوق العادة للمنظمة، في مجال إدماج قضايا المرأة في برامج التنمية وتعزيز تواجدها في مواقع العمل والإنتاج.

وتطرق الوفد الزائر إلى الأهمية التي تحظى بها دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبا لدى المنظمة، حيث تعتبر من الدول المهمة الداعمة لبرامجها.

جاء ذلك خلال زيارته الاتحاد النسائي العام، أمس، حيث كان في استقباله الدكتور محمد إبراهيم منصور مستشار الاتحاد النسائي العام، وأحلام اللمكي مدير إدارة البحوث والتنمية، ونورة السليطي كبير الباحثين.

وناقش الوفد مشروع تحسين التغذية لدى الأطفال في المدارس الذي انطلق من حرص سموها على رعاية وحماية الأطفال والارتقاء بوعيهم تجاه التغذية الصحيحة بهدف مكافحة السمنة والأمراض المسببة لها، وبناء قدرات الأطفال والمحيطين بهم من مدرسين وعاملين وأولياء أمور.

وتطرق المجتمعون إلى مبادرة سموها لتعزيز قدرات المرأة الإماراتية في مجال الزراعة والثروة الحيوانية باعتبارها من الأنشطة الاقتصادية المهمة في اقتصاد الدولة.

وأشاروا إلى حرص سموها على أن يكون للمرأة موقع مهم في الاقتصاد حيث وجهت سموها بتنظيم دورات تدريبية متخصصة موجهة للنساء الراغبات في إقامة مشاريع متوسطة وصغيرة في أعمال الزراعة والثروة الحيوانية تنفذها «الفاو»، حيث وقع الاتحاد النسائي العام مذكرة تفاهم مع المنظمة لتنفيذ سلسلة من الورش التدريبية لتأهيل النساء الراغبات بإقامة أعمال كمرحلة أولى تتبعها مرحلة ثانية يتولى الاتحاد النسائي العام اختيار المتأهلات ومساعدتهم في إعداد دراسات الجدوى الاقتصادية والتمويل اللازم للمشاريع. وخلال الاجتماع، تم بحث سبل التعاون المختلفة في مجال إدماج النوع الاجتماعي في التنمية وكيفية توظيف الإمكانات البشرية والمادية والفنية لكلا الطرفين في تحقيق أهداف الشراكة.

كما بحث الوفد الزائر الدور المتوقع من الفاو في المرحلة القادمة وتوسيع مجالات التعاون مع الاتحاد النسائي العام.

وأشاد الوفد الزائر بالتقدم المحرز في مجال قضايا المرأة وخاصة التعليم والصحة وتقلدها للمناصب العليا والقيادية والفنية وقطاع الأعمال، ومشاركتها الفاعلة في مسيرة التنمية التي أصبحت تضاهي كثيرا من دول العالم المتقدم. ويعتبر ذلك فخراً للأمة العربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض