• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

خلال 3 سنوات

جمارك دبي تضبط 910 قطعة سلاح أبيض مع المسافرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

وام

ضبطت جمارك دبي 910 قطعة سلاح أبيض مع مسافرين قادمين إلى الدولة، عبر مطار دبي الدولي خلال السنوات الثلاث الماضية، وذلك في إطار جهودها الرامية لحماية المجتمع من نفاذ وتهريب المواد الممنوعة والمحظورة محليا وعالميا.

وقال على المقهوي مدير أول إدارة عمليات المطارات بجمارك دبي، إن هذه الأسلحة البيضاء كانت بصحبة مسافرين من أعمار مختلفة ينتمون لجنسيات متعددة وضعوها في حقائب السفر وأمتعتهم الشخصية، لكن يقظة مفتشي الدائرة حالت دون نفاذها إلى داخل الدولة ومنع الأخطار التي يمكن أن تنجم عن استخدامها خاصة بواسطة الشباب الصغار والأشخاص غير العابئين بسلامتهم وسلامة غيرهم من أفراد المجتمع ولا بالقوانين الرادعة لحيازتها أو استخدامها.

وأشار الى أن الضبطيات شملت أنواعا عديدة من الأسلحة البيضاء منها سيوف وسكاكين حادة وقبضات حديدية والعصي الحديدية.. موضحا أن عدد الأسلحة البيضاء التي تم ضبطها مع المسافرين عبر مطار دبي الدولي في عام 2009 بمعرفة مفتشي جمارك دبي، بلغت 351 قطعة وفي عام 2010 انخفض العدد إلى 326 قطعة ثم واصل انخفاضه إلى 233 قطعة في عام 2011، الأمر الذي يعكس ارتفاع وعي المسافرين بعدم قانونية حمل مثل هذه المواد وإدراكهم بالكفاءة العالية التي يتمتع بها مفتشو جمارك دبي وقدرتهم على ضبط هذه المواد الممنوعة ويقظتهم لكل ما يمكن أن يشكل خطرا على سلامة المجتمع وصحة أبنائه والحس الامني العالي لديهم.

وأكد المقهوي أن جمارك دبي تبذل جهودا كبيرة في الحد من وقوع الجرائم الناتجة عن استخدام هذه الأسلحة البيضاء بالتصدي لمحاولات تهريبها في كافة المنافذ الجمركية انطلاقا من دورها ومهمتها الرئيسية كخط حماية أول للمجتمع بالتوازي مع حرصها على انسيابية مرور الأفراد والبضائع والأمتعة، عبر إجراءات مبسطة وستظل دائما عند حسن الظن بها متحملة لمسؤوليتها تجاه المجتمع.

وأوضح أن جمارك دبي تستثمر دائما في طاقاتها البشرية وفي مقدمتهم كادر التفتيش الجمركي من خلال حسن اختيارهم وصقل قدراتهم بإلحاقهم بشكل مستمر بدورات تدريبية تخصصية في إجراءات التفتيش والتعريف بالمواد الممنوعة والمحظورة وإجراءات الضبط والتعامل مع المسافرين، اضافة إلى تزويد كافة المنافذ الجمركية بأجهزة فحص وتفتيش تقنية حديثة تساعدهم على أداء مهامهم على خير وجه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا