• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

والدا الطفل قدما من سنغافوره لعلاج ابنهما

نجاح عملية جراحية لطفل ذكر بأعضاء أنثوية بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

الاتحاد

نجح الاطباء في أحد المستشفيات الخاصة بالعاصمة ابوظبي، في اجراء عملية جراحية لطفل يعاني من حالة نادرة جدا على المستوى العالمي، تتمثل في وجود رحم وقناتي فالوب في الطفل الذكر.

الاطباء الذين شخصوا الحالة في احدى المستشفيات التخصصية في سنغافوره نصحوا والدي الطفل الاسيويان والمقيمان في سنغافوره، بعرض حالة ابنهم على جراح اطفال متخصص في هذه الحالات النادرة.

واظهرت عمليات البحث من قبل الطبيب المعالج في سنغافوره ووالدي الطفل وجود جراح اطفال في مايو كلينك في اميركا عالج حالة مماثلة، وجراح اطفال في ابوظبي اجرى عمليات جراحية ل 6 حالات مماثلة هو الدكتور امين الجوهري، الذي كان يشغل منصب استشاري ورئيس قسم جراحة الاطفال في مستشفى المفرق سابقا والذي قال ان والدة الطفل اتصلت به قبل اسابيع من سنغافوره وابلغته عن حالة ابنها بارسال تقارير طبية عنه مشيرا الى ان التقارير الطبية الاولية الصادرة من المستشفى في سنغافوره تشير الى ان المولود انثى حيث لديه رحم وقناتي فالب وجزء من المهبل ومبيضين الا ان الطبيب المعالج في سنغافورة اخذ عينتين من المبيضين وتم فحصهما اظهرا انهما خصيتين.

واضاف ان الطفل خضع لعملية منظار في سنغافوره لاصلاح فتق في الجانب الايمن وكانت الخصية اليمنى داخل تجويف البطن و اكتشف الطبيب المعالج ان الطفل لديه رحم وقناتي فالوب و جزء من المهبل مشيرا الى انه اول مرة في حياته العملية يرى طفل ذكر بداخله اعضاء انثوية، وقد اختار والدي الطفل المقيمان في سنغافوره جراح الاطفال الدكتور امين الجوهري في ابوظبي لاجراء العملية الجراحية لابنهم.

واوضح الدكتور الجوهري انه تم الترتيب لاستقبال الطفل مع والديه حيث تم تزويدهما باسماء الفنادق القريبة من المستشفى ، وعند وصولهما اجريت الفحوصات اللازمه للطفل تقرر اجراء عملية للطفل استغرقت ساعتين ونصف الساعة تم خلالها انزال الخصيتين بالمنظار الى كيس الصفن واستئصال قناتي فالوب و جزءا كبيرا من الرحم نظرا لان الاوعية الدموية المغذية للخصيتين والحبل المنوي يمران من الرحم وفقا للفحوصات التي اجريت للطفل.

واضاف ان صحة الطفل جيدة ومن المتوقع ان يغادر المستشفى بعد ايام ليعود مع والديه الى سنغافوره حيث يعمل والده على ان يراجع المستشفى في ابوظبي بعد عام للمتابعة و لاجراء عملية ثانية لاستئصال الجزء المتبقي من الرحم.

واكد الدكتور الجوهري ان هذه الحالات نادرة جدا على المستوى العالمي موضحا ان الحالة الاولى اجراها في منتصف التسعينات وانه نشر في السجلات الطبية العالمية بحثا طبيا موسعا عن خبرته في التعامل مع هذه الحالات والتي شملت 3 حالات حتى عام 2000 ، واجرى بعدها 3 حالات اخرى سيتم نشرها قريبا في السجلات الطبية العالمية اضافة الى حالة الطفل.

واعرب والدا الطفل اللذان طلبا عدم نشر اسمهما واسم الطفل عن سعادتهما بنجاح العملية.

وقال والد الطفل الذي يعمل مهندس كمبيوتر و شبكات انه سعيد للقدوم الى ابوظبي لعلاج ابنه موضحا انه اتخذ قرار اختيار الطبيب المعالج بعد بحث طويل في شبكة الانترنت والسجلات الطبية العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا