• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الرضا يسود المعسكر «الكتالوني» بعد التأهل

مارتينو: بعد تجاوز «القمر السماوي» مرحباً بالقادم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 مارس 2014

مدريد (د ب) - سادت حالة من الرضا بدلاً من الشعور بالنشوة معسكر برشلونة الإسباني أمس، بعد تأهل النادي الكتالوني إلى دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم من خلال الفوز على مانشستر سيتي الإنجليزي 2 - 1 أمس الأول في إياب دور الستة عشر للبطولة.

وتفوق برشلونة 4 - 1 في مجموع لقائي الذهاب والإياب بعدما فاز ذهاباً على ملعب مانشستر سيتي بهدفين نظيفين، ولم يكن الرضا متعلق بالنتيجة فقط، ولكن بالأداء أيضاً، بعد سلسلة من العروض المخيبة للنادي الكتالوني، ما سمح للغريم التاريخي ريال مدريد للانفراد بصدارة الدوري الإسباني بفارق أربع نقاط عن فريق تاتا مارتينو.

وذكرت صحيفة «سبورت» أمس «البارسا عثر على نفسه في أوروبا»، مشيرة إلى أن الهداف الأرجنتيني ليونيل ميسي «المفتاح السحري للنجاح». وسجل ميسي هدف السبق لبرشلونة، وسط حالة من الجدل في الأوساط الصحفية بشأن مشاكل الساحر الأرجنتيني، وحول ما إذا كان يتوجب على إدارة برشلونة زيادة راتبه السنوي أو حتى الإقرار ببيعه.

وظهر المهاجم البرازيلي نيمار بشكل رائع، وسجل هدفاً بدا صحيحاً، ولكن الحكم ألغاه بداعي التسلل، وقضى نيمار موسماً صعب في كامب نو، من خلال الإصابات وأيضاً بشأن الفضيحة التي صاحبت صفقة انتقاله للنادي الإسباني قادماً من سانتوس البرازيلي، ووجود ادعاءات حول التلاعب في القيمة الحقيقية للصفقة، ما أسفر في النهاية عن استقالة رئيس برشلونة السابق ساندرو روسيل في يناير الماضي. من جانبه، أوضح المدرب الأرجنتيني تاتا مارتينو «لم يكن أسبوعاً سهلاً، هذه حقيقة، والليلة قبل الماضية عانينا بشدة أمام فريق جيد».

وأضاف مدرب برشلونة: «الجماهير كانت رائعة، لقد أدركوا أننا في حاجة إلى دعمهم، هذا كان أمراً مهماً جداً بالنسبة لنا».

وأشاد مارتينو بنيمار، قائلاً «لقد بذل مجهوداً رائعاً رغم معاناته من الإرهاق عقب تعافيه من الإصابة».

ولدى سؤاله حول الفريق الذي يفضل ملاقاته في دور الثمانية، قال المدرب الأرجنتيني «بعد الفوز على سيتي مرتين، أعتقد حقاً أننا وصلنا إلى مرحلة يمكننا من خلالها مواجهة أي فريق».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا