• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«البارسا» و «سان جرمان» إلى ربع نهائي أبطال أوروبا

برشلونة ينفض غبار الإخفاق المحلي في شباك «سيتي» بهدفين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 مارس 2014

نيقوسيا (أ ف ب)- نفض برشلونة الإسباني عنه غبار نكسته المحلية وبلغ الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة السابعة على التوالي، وذلك بفوزه على ضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي 2- 1 أمس الأول على ملعب «كامب نو» في إياب الدور الثاني.

وكان برشلونة حسم لقاء الذهاب خارج ملعبه بثنائية نظيفة للأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي دانيال الفيس اللذين سجلا أيضاً هدفي لقاء الإياب، فخففا بالتالي الضغط عن النادي الكاتالوني، الباحث عن لقبه الخامس في المسابقة الأوروبية الأم.

ويعيش «بلاوجرانا» بداية سنة كارثية داخل وخارج الملعب، فمن جهة استقال رئيسه ساندرو روسيل بعد ملاحقة قضائية حول اختلاس أموال في استقدام البرازيلي نيمار من سانتوس، ومن جهة أخرى، خسر صدارة الدوري المحلي أمام غريمه التاريخي ريال مدريد بفارق أربع نقاط بعد تعرضه لثلاث خسارات في آخر 6 مباريات أمام فرق متوسطة أو متواضعة على غرار ريال سوسييداد وبلد الوليد.

وكان وقوع لاعبي، المدرب الأرجنتيني خيراردو مارتينو أمام مانشستر سيتي الذي يقدم موسماً مميزاً في إنجلترا، عثرة إضافية في دربهم الصعب، لكنهم عادوا بفوز ثمين قبل ثلاثة أسابيع من المدينة الإنجليزية بفضل ميسي (من ركلة جزاء) والفيس.

تعديلات التشكيلة

ثم جددوا الفوز على «السيتيزين» إياباً، حارمين إياهم من بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخهم ومن أن يصبحوا أول فريق يقلب تأخره على ارضه بفارق هدفين إلى تأهل، علماً بان فريقين فقط خسرا ذهاباً على ملعبهما وتمكنا من مواصلة المشوار في المسابقة القارية وهما أياكس أمستردام الهولندي موسم 1995- 1996 وإنتر ميلان الإيطالي موسم 2010- 2011 لكنهما خسرا ذهاباً صفر- 1 وليس بفارق هدفين. وقد بدأ مارتينو اللقاء بإشراك نيمار أساسياً إلى جانب ميسي في التعديل الوحيد الذي طرأ على التشكيلة التي حسمت لقاء «ستاد الاتحاد»، فيما شهدت تشكيلة سيتي أربعة تغييرات عن لقاء الذهاب، حيث لعب الأرجنتيني الآخر سيرخيو أجويرو في المقدمة على حساب الإسباني الفارو نيجريدو ولعب جوليون ليسكوت أساسياً في الدفاع بسبب إيقاف الأرجنتيني الآخر مارتن ديميكيليس بسبب طرده في الفصل الأول من المواجهة بين الفريقين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا