• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

بحسب "منتدى سيدات الإمارات":

زوجة: أستحي من حوارات زوجي الهاتفية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

مريم عيسى - دعت إحدى عضوات منتدى "سيدات الإمارات" باقي العضوات مشاركتها في حل مشكلتها التي تتلخص في شعورها بالخجل الشديد من زوجها، الذي عقد قرانه عليها قبل أشهر، وعدم قدرتها التجاوب معه في تفاصيل علاقتهما الزوجية القادمة؛ وتخشى إذا تجاوبت معه في مثل هذا الحديث أن يظن السوء في أخلاقها، وفيما إن صدته يعرض عنها!

كتبت المشاركة تقول: "تم عقد قراني، منذ فترة، ومن المفترض أن حفلة زواجي ستكون بعد أشهر. ومنذ عقد القران وأنا اتحدث مع زوجي عبر الهاتف، بس شفته جريء جدا وأنا بصراحة أستحي جدا.. ويقولي ابعدي الخوف لأني أبغي أستأنس وهاي ليلة العمر وبنستمتع، ويطرح على الكثير من الأسئلة عن شكلي وتفاصيل جسميً".

وبالفعل وجدت السائلة مشاركة فاعلة مع طرحها، قالت إحداهن: "حاولي تأخذي الأمور بإيجابية، ممكن أول مرة يتكلم وقت طويل وقال يبا يسولف بس الصراحة الحياة الزوجية مب بس هذه الأشياء.. يعني فيها احترام وتفاهم وايد اشياء انتِ افتحي معاه مواضيع عن الحياة شو يحب وكلميه عنك وعن حياتك.. بس إذا شفتيه ما بيسولف غير ها السوالف قولي له صح إنك ريلي بس مب طول الوقت أحب أسولف في هالسوالف، بعدين أنا ماعندي تجارب فساعات ما اعرف شو أجاوبك.. وطبعاً بإسلوب عاديء ودلع".

واتفقت مع هذا الرأي مشاركة اخري، كتبت: "قولي له كل شيء بوقته حلو، وفي هاليلية كل شيء بيصير بالفطرة حتى لو هو عنده خبرة بس كل شيء بالفطرة في هذا الموضوع؛ حاولي تفهميه هالكلام". في حين علقت عضوة بالمنتدي "هو خطبك وهو مطمن من اخلاقك يعني لاتحسين إنه لو اتجاوبتي معاه راح يقول عنك شيء غلط.. الريايل يحبون يمارسون بعض حقوقهم الشرعية مثل الأحضان والقبلات وهذا شيء عادي.. إنتِ ممكن لما يكلمك أظهري فى البداية إنك مستحية وبعدين تجاوبي وياه على استحياء بسيط عادي، لأنه في منطق الرجال لا سبب مقنع في عدم التجاوب، وبالعكس الرجل يحب الجرأة في هالشيء بس خلي الجرأة والمبادرة بعد الزواج، وبعدين لما الواحدة ما تتجاوب يحسون إنها باردة وهالشيء ينفرهم منها".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا