• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

فنان الكاريكاتير السوداني هاشم كاروري:

أبوظبي أقرب البلاد إلى قلبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مارس 2015

أحمد السعداوي (أبوظبي)

هكذا كانت أول انطباعات رسام الكاريكاتير السوداني العالمي، هاشم كاروري، عن الإمارات التي حل ضيفاً عليها الشهر الماضي في زيارة خاصة لبلد، يقول عنه إنه الأقرب إلى قلبه من بين دول العالم، ولذا حرص على التجوال في الكثير من شوارعها والاستمتاع بالتجانس الحضاري المدهش بين عديد من شعوب الأرض، الذين تجمعوا على أرضها يتعايشون في سلام ومحبة واحترام متبادل يندر أن يكون له مثيل في أي دولة أخرى خلال العصر الحالي.

يتابع كاروري حديثه عن الإمارات وشعبها، قائلاً : لا يمكن أن تشعر بالغربة فيها، لأنها تعطيك طابعاً أممياً لأنك ترى فيها أبناء الجنسيات الأخرى يعيشون إلى جانب أبناء الإمارات في حرية مع احترام لخصوصية المجتمع الإماراتي، الذي يضم مدينة تختلف عن باقي مدن الخليج، وهي العاصمة أبوظبي التي تتخذ نمطاً عصرياً بنكهة عربية خالصة، مما يعطيها تفرداً يدهش له الرائي القادم إليها من أي مكان من أصقاع الأرض.

ويوجه كاروري شكره العميق إلى دولة الإمارات التي منحته فرصة هذه الزيارة الممتعة، وبطبيعة الحال ستوحي له بتقديم أعمال تعبر عن هذا الانبهار بأيقونة النهضة والعمران العربية التي تحمل اسم أبوظبي.

وانتقالاً من الحديث عن الإمارات إلى فن الكاريكاتير، الذي برع فيه وصار واحداً من قاماته في المنطقة العربية، يشرح أن بدايته الأصلية في هذا المجال كانت من خلال الفن التشكيلي، ولكن بمرور الوقت اكتشف ميوله القوية للرسم الكاريكاتيري، الذي كان يراه في المجلات الأجنبية الواردة إلى السودان، حيث ولد ونشأ وعاش. وراح يقلد هذا الفن لعدة سنوات قبل أن يصبح لرسومه شكل خاص يميزها، ويصير متخصصاً في رسم الكاريكاتير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض