• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

حزب مصري يعلق عضوية نائب أجرى عملية تجميلية لأنفه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

الاتحاد نت

قرر حزب النور السلفي إقالة نائبه في مجلس الشعب الشيخ أنور البلكيمي، وترك مصير استقالته من مجلس الشعب أو عدمها للمجلس، في آخر تطورات قضية النائب المشتبه في إجرائه عملية تجميل لأنفه.

وطبقا لما أورده موقع قناة "العربية" التي تبث من دبي، فإن نادر بكار، المتحدث الرسمي باسم الحزب، قال لبرنامج "القاهرة اليوم" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب على قناة أوربيت: "إن قرار الإقالة اتخذ بناء على ما توصلت إليه النيابة بشأن القضية، وإنه سيترك للنائب حرية تقديم استقالته من مجلس الشعب، أو أن يتخذ المجلس ما يراه".

وأرسل الحزب مذكرة إلى الدكتور سعد الكتاتني، رئيس مجلس الشعب، تطالب بإسقاط عضوية البلكيمي.

وجاء قرار حزب النور بإقالة النائب أنور البلكيمي بعدما أعلنت النيابة تضارب أقواله مع شهادة مدير مستشفى سلمى بخصوص إجراء البلكيمي جراحة تجميلية في أنفه، رغم نفي البلكيمي لذلك.

وكان الشيخ أنور البلكيمي أثار عاصفة من الجدل اهتم بها الشارع المصري، حيث تقدم مدير مستشفى سلمى ببلاغ لأجهزة الأمن أفاد فيه بالأوراق الرسمية بأن النائب دخل المستشفى وأجرى جراحة تجميل في أنفه عصر الثلاثاء الماضي، وأنه أصر على مغادرة المستشفى في ساعة متأخرة من مساء اليوم نفسه، أي قبل ساعات قليلة من بلاغه عن حادث الطريق الصحراوي.

ولكن د.يسري حماد، المتحدث باسم حزب النور السلفي، ذكر لـ"العربية.نت" عدة حقائق حول قصة النائب أولها "أن البلكيمي لديه عدة تقارير طبية من مستشفى الشيخ زايد الحكومي، تثبت أنه دخل المستشفى مصاباً بارتجاج في المخ وكسور في الأنف وكدمات في الوجه، وهذه التقارير أثبتت أن هذه الإصابات نتيجة اعتداء عليه".

وتابع حماد "أما عن الادعاءات بأن النائب أجرى عملية تجميل، فباتصالاتنا بأطباء على صلة بهؤلاء المدعين اكتشفنا أن هذا المستشفى الذي يعمل به الطبيب، مقدم البلاغ، قد أغلق مرتين لمخالفاته للقانون، وهذا الطبيب قد تم إيقافه من قبل".

وحول موقف حزب النور من إجراء النائب عملية تجميل في أنفه، وهل هذا يمثل إشكالية فقهية لدى الحزب، قال د.يسري حماد: "ليست لدينا أي مشكلة مع أي شخص يجري أي جراحة تجميلية، وما يهمنا الآن هو ملابسات هذه الادعاءات وهذا البلاغ، ونحن بانتظار تحقيقات النيابة لنتأكد أولاً من الواقعة التي ذكرها ذلك الطبيب، وهل كلامه صحيح أم لا، ولن نسبق ذلك بأي إجراء ضد النائب".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا