• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

سعوديتان ورأبع باكستانيات

ثري يوقع على مستند بـ21 مليوناً خوفاً من عصابة نسائية بمكة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

الاحاد نت

استدرجت عصابة نسائية مكوَّنة من امرأتين سعوديتَيْن (34 و44 عاماً) وأربع باكستانيات، أعمارهن بين (18 و22 عاماً)؛ عدداً من الأثرياء بمكة المكرمة عبر فتيات صغيرات؛ ليبدأن مسلسل الابتزاز والحصول على الأموال والهدايا مقابل السكوت عليهم وعدم فضحهم ونشر صورهم.

وتفيد المعلوماتـ بحسب ما نشرته صحيفة "سبق" الإلكترونية السعودية، بأن مركز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المدينة المقدسة حضر إليه شاب سعودي (33 عاماً)، وهو ابن رجل أعمال ثري بمكة المكرمة، وقدّم شكوى رسمية ضد العصابة مدعماً شكواه بتسجيلات صوتية لعمليات الابتزاز التي تعرض لها طوال تسع سنوات، وخسر فيها أكثر من 700 ألف ريال، سلمها لأفراد العصابة النسائية ما بين هدايا عينية ثمينة وشراء مستلزمات نسائية ودفع نقود واستئجار شقق وتأثيثها على حسابه، قبل إجباره على توقيع سند بقيمة 21 مليون ريال دَيْناً لإحدى الفتيات مقابل عدم نشر صوره العارية.

وقال الشاب في شكواه: تعرفت قبل تسع سنوات على سعودية بدعوى زواجي من فتاة "مسياراً"، وقامت بإحضار عدد من الفتيات الباكستانيات لكي أختار إحداهن. وبالفعل تم الاختيار، ودفعت مهراً 22 ألف ريال، وقالت لي "لا بد من الانتظار بعض الوقت حتى أحضر شيخاً لعقد النكاح".

وأضاف "خلال هذه الفترة كنت أقابل الفتاة في منزل الخاطبة الوهمي زعيمة العصابة، وكانت العصابة تقوم بتصويري، وبعدها تم اتهامي بأنني المتسبب في هتك عِرض الفتاة، ويجب علي دفع ضريبة ذلك مقابل السكوت وعدم نشر صوري وإبلاغ أهلي وعائلتي المشهورة".

وأوضح أنه قالت للعصابة" "إن الفتاة زوجتي حسب الاتفاق والمهر المدفوع، ولخوفي من الفضيحة قمت بتوقيع ورقة حسب اتفاقي مع الفتاة وزعيمة العصابة بمبلغ 21 مليون ريال دَيناً للفتاة إذا لم أتزوجها".

و

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا